Saturday, October 13, 2007

لست ملاكا

لا تظنني ملاكا
فنظرتك تلك
تعذبني .......... تؤرقني
فأنا مثلك بشر
وتلك الصورة ليس لها وجود
فأرجوك
دعنى احيا بلا قيود
فحياتى ملكى
ليست لك أو لغيرك
فدوما أنا أضع الحدود
ولا تحاسبني على أخطائي
فلست خالية من العيوب
مثلى مثل البشر
وليس هناك بشر بلا ذنوب
فلا تحزن إن كذبت
ولا تظنني خائنة
إن رأيتني مع غيرك ضحكت
قد اكون طيبة القلب
ولكنى بشر
والبشر كراهية وحب
ولا تؤرقني بأحلامك الخضراء
فالعمر ليس دوما ربيع
وانما خريف وشتاء
وافعل مثل الجميع
وتقبل حياتنا كما هي
حر و صقيع
فالجنة في خيالك وحدك
وتريدني أميرة عشقك
ولكن اعذرني
جنتي مختلفة عنك
وبرغم حبك لن نتفق
فلو كان قلبي يحكمني
فعقلي دوما يسبقني
ولا تحزن
لو إنني يوم تركتك
فأنا لست مثلك
احترق شوقا لمن أحب
فأنا
خوفي دوما من المجهول في القلب
يجعلني أفكر وأفكر
قبل أن أحب
حاولت أن تغيرني فتعبت
وبقيت أنا كما كنت
فالتغير شئ صعب
والاصعب أن يهجرك من تحب
فرجائي الأخير
أن تسامحني
واغفر قسوتي إن استطعت
وان تذكرتنى يوما
ابتسم
من اجل حبك الضائع
وأنا دوما سأحلم
بحبك الرائع الحنون

25 comments:

د. ضياء النجار said...

وبعدين يا رحيل، الحزن أكبر عدوى، وأخشى أن يكون البوست القادم قد أختزل كل فيروسات الحزن بداخله وأصبح مرضا داهما. على العموم البوست ده مش عارف ليه فكرني بكام أغنية ممكن يكونوا ردا أو مزيدا من الأسئلة وهم على الترتيب:
1. لطيفة... أرجوك أوعى تغير
2. سميرة سعيد... أيوه بشتاقلك ساعات
3. أصالة ... مش معقولة
4. سميرة سعيد ... أنا كده

ثم مش عارف ليه فكرني البوست من طرف خفي بأبيات لفاروق جويده:
ويمضي العام
بعد العام
بعد العام
وتسقط بيننا الأيام
فلا أنت التي كنت
ولا أنا فارس الأحلام

ويتبقى أن أرفع القبعة احتراما للغتك الشاعرية الجميلة الرصينة العفوية المفكرة.

تحياتي
ضياء

إرهص براحتك يا زوق said...

بوست جميل كعادتك لكن حزين!!! والحزن أصبح لغه حوار وتفاهم بنا اليومين دول لتوصيل رسالتنا للأخرين

بس ده مايمنعش إن كلامك معبر وفيه بلاغه عاليه بستشفها ديماً من كلامك ...

بس في نقطه أختلف معاها تماماً
هي
:-
"وتقبل حياتنا كما هي
حر و صقيع"

الحياه كده فعلاً صعبه وسهله,
بس ليه نتقبلها ليه منغيرهاش ؟!! بدل ما تطحنا الأيام ونُكتب في ذاكره النسيان
الحياه صعبه لكن الدور اللي عليان إننا نغيرها نعيشها بطريقتنا إحنا

لا نعيش بأسلوب حد ولا نعيش في خيالات
المطلوب نعيش الواقع بطريقتنا

بتوفيق ديماً ياساره وإعزوريني في كلاماتي السابقه (:
With My Best Wishes SARA

Ragi said...

it's a kiss goodbye
كما يقول الامريكان عند الوداع بين العشاق عندما تخبو جذوة الحب
جميل جدا كلامك ومتصل فى خط واحد كأنما كتب فى نفس واحد بدون تمهل
لك التحية والتقدير

ra7eel said...

د. ضياء النجار
انا لا اعتقده حبا بل قد يكون مجرد ميل او اعجاب فلو كان حبا لحدث تغير
او
لتقبل كلاهما الاخر
وحدث هذا الانصهار الذى يجعلهما كيان واحد
ولم يشعرا بذلك الاختلاف
اما بالنسبه للاغانى الى حضرتك ذكرتها
احترت هل ارد عليها من منطلق خواطرى فى البوست
او عنى انا شخصيا
ولكنى سأحاول التقريب بينهم
1-ارجوك اوعى تغير
لو احبت حقا لا تترك مجالا للغيره فى قبل حبيبها فالغيره شعور حارق فكيف نحرق من نحب ؟
2-ايوه بشتقالك ساعات
لو احبت تشتاق دوما وليس ساعات فقط
3-مش معقولة
الحب القديم بيتنسى مع ميلاد حب جديد حقيقى
فكيف لنا ان نجمع بين حبين؟
4- انا كده
لو حبها بجد سوف يتفهم شخصيتها جيدا ويعرف ازى يحتويها
ولن يدع لها المجال لتقول تلك الكلمات
واخيرا شكرا لك كثيرا
وخالص تحياتى

ra7eel said...

ارهص براحتك ياذوق
الحزن
معظم التعليقات بتشتكى من الموضوع ده
مع ان الخواطر دى انا كتبها من 5 سنين تقريبا
الحزن حقيقى مش مقصود انا بكتب اللى بحسه
من غير مافكر حزين ولا لاء بكتب احساس جوايا
اما بالنسبة للنقطه للاختلاف
انت عارف انى معاك فيها تماما انا لا اقبل الحياة كما هى
بس الخواطر دى مكتوبه منذ زمن ده اولا ثانيا
ممكن يكون زهق او رفض للشخص بشكل او باخر
فبرغم انها كلماتى ولكن اوقات عندما اقرأها اراها شخص غيرى تماما
اسعدتنى كلماتك كثيرا
وطبعا منورنى
ومنورنى ومنورنى دايما يااحمد

ra7eel said...

ragi
شكرا جدا لكلماتك
بس انا اعتقد ان لو حب حقيقى بجد من الطرفين سيظل دائما متوهجا
ولن تخبو جذوة الحب ابدا
وغير ذلك لا اعتقده حبا
تحياتى لك

د. ضياء النجار said...

العزيزة رحيل،0
أولا لازم أقولك إني سعيد جدا بالتعرف عليك، وعلى مدونتك.
ثانيا إن أي تعليقات بكتبها عندك بكتبها إنطلاقا من نص البوست الموجود عندك، وبالتالي لا خلط عندي بين كاتبة البوست وبين الشخصية الحقيقة لكاتبة البوست، أي أنني لا أنظر إلى البوست على أنه بالضرورة تعبير عن ذاتية الكاتب، ولذلك لا داعي للحيرة في المستقبل. ولأني لاحظت أنك إنسان يمكن التحاور معه بشكل محترم فأسمحي لي ببعض الملاحظات وأنا شبه متأكد أنك تعرفين حسن قصدي من هذه الملحوظات.

أولا: لا يوجد ما يسمى بالانصهار في العلاقات الإنسانية، ولا يوجد ما يسمى "بالكيان الواحد"، وذلك لسبب بسيط، أن كل إنسان غير قابل للتكرر سوى مرة واحدة،وهذه المرة الواحدة هي نفسه، وبالتالي أي علاقة بها نسيجان مختلفان يمكن التقريب بينهما ولكن لا يمكن صهرهما ليصبحا كيانا واحدا، ومن يدخل علاقة ويتوهم امكانية حدوث ذلك يظلم نفسه والطرف الآخر ويطلب المستحيل. وهذا بالمناسبة أفضل، لأن بقاء الحياة يكمن في التنوع والإختلاف. ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة. وهي عبارة تفهم على المستوى النفسي الفردي والمستوى الحضاري الثقافي.

ثانيا: كثير منا لا يعرف على وجه الحقيقة ما هي الغيرة، ولو عرفناها بشكل علمي لأرتحنا وأرحنا. والغيرة ليست شعورا حارقا ولا حاجة، فقط إذا فهمناها بشكل علمي صحيح.

ثالثا: الاشتياق طول العمر أفضل من الاشتياق لساعات. مرة أخرى عبارة رنانة لم ندرسها بشكل جدي. إن مقتل أي علاقة هو الملل، وقديما قالوا "حتى الشيء القيم يبتذل بالتكرار"، ووجود المسافة النفسية والمكانية والزمنية يساعد على فهم العموميات أفضل والتفاصيل معها بالتالي، ويساعد على تقوية أواصر العلاقة ويزيد من الاشتياق والحنين، وده اللي بنقوله بالبلدي، وعن حق بالمناسبة، ابعد حبة تزيد محبة!!!0

رابعا : ليس بصحيح أن الحب القديم يموت بميلاد حب جديد حقيقي، وذلك أن الحب القديم استهلك من نفسيتك الشيء الكثير، وكما هو معروف في الفيزياء فإن هذا ينطبق أيضا على النفس الإنسانية، الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من عدم، وبالتالي فإن الطاقة التي ولّدها الحب القديم تتحول بعضها إلى طاقة ايجابية في الحب الجديد، وإلى طاقة ذكريات لا مهرب منها، ولكنها تخبو مع الوقت لضعف قدرتهاولكن أن تفني تماما أي تتحول إلى المعامل صفر، أشك، لأنه ضد قوانين الطبعية وقوانين علم النفس.

خامسا: معك حق، لو أحبها حقيقة لقدم لها الملاذ النفسي الذي تحتاجه، ولكن قليل من الناس هؤلاء، وذلك لأننا لا ننظر عادة إلى العلاقات على أنها علاقات شراكة وإن النجاح للطرفين والفشل للطرفين. وسبحانك يا ربي:
ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة.0

آسف على الإطالة ولكن لكل حديث مقالة

تحياتي

ضياء

ra7eel said...

د. ضياء
تشرفنى زيارتك دائما
وسبق انى قلت لحضرتك انى بستفيد فعلا من تحليلك للمواضيع
وطبعا الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية
حضرتك بتحلل الامور وتناقشها من الجانب العلمى والعقلى
اما انا فغالبا الجانب العاطفى هو اللى بيغلب عليه انا عارفه انها ممكن تكون مشكلة بس انا بفسر الامور من واقع احساسى
بس ده برده ميمنعش انى فعلا استفدت من تعليق حضرتك
وارجو الا تعتذر على الاطالة
فمرحبا بك دائما

rack-yourminds said...

دايما كلماتك جميله

البوست جميل جدا وحزين

تحياتي لكي وكل سنه وانتي طيبه وسعيده

د. ضياء النجار said...

العزيزة رحيل،
حكمة البشرية الأولي: كل ميسر لما خلق له. والاختلاف من أروع الأشياء في الكون. أما بالنسبة للعاطفة والعقل فلا تضاد بينهما، وأنا أكاد أزعم، من يخضع العاطفة للدراسة العقلية يحب حبا ناضجا، لأنه يحب عن وعي، وليس "على حسب الريح ما يودي الريح".0 و الموضوع أنا بشبهه بقيادة السيارات، قائد السيارة الجيد ليس بالضرورة أن يكون ملما بنظرية عمل السيارة، ولكن من يكون ملما بنظرية عمل السيارة ويكون قائدا جيدا، فهذا هو القائد المثالي.
وإذا أردت أن تعرفي مزيدا عن العاطفة والعلاقات الإنسانية فأنصحك بقراءة كارل جوستاف يونج، وهو تلميذ فرويد. وربما أفرد تدوينه عن نظريته في التمركز حول الذات والتمركز حول الآخرين،فهي أساس رائع لفهم العلاقات الإنسانية وعلاقات الإرتباط بين شخصين.

عميق تحياتي
ضياء

رئيس جمهوريه نفسى said...

بوستك جميل كالعاده ورائع بجد عجبنى جدا العنوان لاتظنى ملائكا حاجه عامل زى كلمه سمعتها الملائكه لاتسكن الارض فين مش عارف لمسه الحزن الموجوده فى بوستاتك هى حاله عامه سواء كانت مكتوبه من 5 سنين ولا حاليا
ومعجب جدا بالحوار الدائر بين د.ضياء النجار ورحيل ومن هذا الحوار نستفيد تحياتى

Hadota .. حدوتة said...

جميلة اوى فكرة البوست دا

انتى جبتى اهم نقطة

اننا فى الاخر بشر وبنغلط وبنضحك وبنفرلاح وبنكدب وبنشتاق وبنحب


بس لو حد بيحبك بجد بيبفضل شايفك ملاك مهما تغلطى ومهما تعملى


:)

تحياتى ليك

بجد انتى عسل اوى

summar said...

جميل ياسارة
كل الناس بتقول انها كويسة ..وانتى بترفضي المثالية فيه
حلو اللوك كمان..
لو عايزة اى خدمة فى اى حاجة انا موجودة
نشوفك دايما بألف خير

altwati said...

كل عام وأنتم بخير

ra7eel said...

rack-yourminds
وانت بخير وسعاده
ربنا يخليك
بتنور المدونه بجد
تحياتى


د.ضياء
شكرا ليك بجد
وهحاول ادور على الكتاب
بس برضه مش عارفه ليه حاسة انى العواطف والمشاعر مش محتاجه لشرح ده احساس بيخص كل فرد على حده
خالص تحياتى



رئيس جمهورية نفسى
شكرا ليك
اما بالنسبى لحالة الحزن العامه هحاول اشوفلها حل
سعيده ان عجبك الحوار مع د ضياء انا كمان بستفيد منه
نورت المدونه

ra7eel said...

حدوته
ربنا يخليكى
لو حد بيحب حد مش المفروض يشوفه ملاك المفرو يكون عارف عيوب حبيبه وعارف يستوعبها كويس وقادر انه يتقبلها ويتعامل معاه
عشان هو لو فضل شايفه ملاك هيجى وقت ويتصدم فيه
نورتى المدونة ياقمر

summar
بتنورينى دايما ياسمموره
اوقات بحس ان الناس تشوف شخص مثالى مسئوليه كبيره
بصراحه حاجه تخنق كل موقف بيتحسب علينا
كويس ان اللوك عجبك
ولو احتجت حاجه مش تقلقى هصدعك على طول انتى بقى اللى جبتيه لنفسك
ربنا يخليكى ياجميل



altwati
وانت طيب وبخير دايما

مصطفى السيد سمير said...

فأنا مثلك بشر
وتلك الصورة ليس لها وجود
فأرجوك
دعنى احيا بلا قيود

معنى جميل جدا

e7na said...

لكنى بشر والبشر كراهية وحب

جميله بجد يا ساره

خواطرك اكثر من رائعه

انتظر كتابات جديده

نورسين said...

لست ملاكا ،، بشكل أو بأخر ترددت هذه العبارة في ذهني طويلا كي ابرربها لنفسي قسوتي حينا وخطأي حينا اخر ،، وللمرة الكم لست ادري اشعر اني اقرأ نفسي بين ثنايا سطورك العفوية الرائعة

فرجائي الأخير
أن تسامحني
واغفر قسوتي إن استطعت
وان تذكرتنى يوماابتسم
من اجل حبك الضائع
وأنا دوما سأحلم
بحبك الرائع الحنون
ـــــــــــ
تحياتي لك صديقتي
ولقلمك الضاحك الباكي

ra7eel said...

مصطفى السيد سمير
اهلا بيك مصطفى
نورت المدونة
شكرا ليك


e7na
حمد الله ع السلامه
يارب كده تكون موجود دايما بخير
تحياتى



العزيزة نورسين
صديقتى الرائعة
بجد وحشتينى
مش عارفه ليه حاسه انى مفتقداكى بقالى مده مفيش تواصل بنا
بستنى دايما تعليفك ورايك
ربنا يخليكى

رئيس جمهوريه نفسى said...

رحيل فينك فى حاله خمول ليه عسى ان يكون المانع خير ان شاء الله

ra7eel said...

رئيس جمهورية نفسى
شكرا لمرورك
كنت مشغوله بس الاسبوع ده شويه
خالص تحياتى

رئيس جمهوريه نفسى said...

ملقتش بوست قعدت اسمع الاغنيه اختيارك ليها هايل بجد

DayDreaming said...

البوست عجبني اوي المره دي اكتر من اي مره بالرغم من الحزن اللي فيه .... في انتظار البوست القادم واعتقد انك فضيتي ولا ايه؟:) بسرعه ماشي

ra7eel said...

رئيس جمهورية نفسى
اشكرك جدا للمتابعه
كويس ان الاغنية عجبتك
شرفتنى



daydreaming
مرمر حبيبة قلبى
حمد الله ع السلامه
ان شاء الله المره الجاية
اكون مشغولة عندك
ياااااااااارب
ربنا يخليكى