Friday, November 2, 2007

مرحبا بعودتك


ماذا بك؟
ألن تناقشني؟
تلومني ؟ تعاتبني؟
أو حتى اصرخ فى وجهى ان شئت
لماذا؟
أتسأل لماذا؟
لقد كنت اليوم مع غيرك أرقص
وبين يديه كنت
وعلى مرمى بصرك
ثم تسألني لماذا؟
أليس هذا كافيا
لإثارة غيرتك
علي أو على رجولتك؟
أتدعى أنك متحضر؟
فأي حضارة تلك
التي تعطى الحق لغيرك
أن أرقص معه بلا غيرة منك؟
لا لا
لا تحاول إقناعي بتلك الحضارة الحمقاء
أمن الحضارة ألا تغير على محبوبتك؟
أرجوك

لا تغير مجرى حوارنا
فالثقة هنا ليست موضوعنا
أخبرني
ماذا فعلت تلك البلاد بك
عدت وقد تغيرت
عدت شكلا وصوتا كما ذهبت
ولكن طباعك ........ وطريقة حياتك
لا لست أنت من أحببت
أنسيت يا سيدي أنك شرقي؟
ومع دمك تجرى غيرة
لا مبرر لها سوى انك شرقى
أم انك لم تعد تهوانى؟
وأصبح سهلا أن تنساني؟
فهل وجدت في غربتك من تغنيك عنى؟
و إن وجدت؟
فهل روتك من حبها كما كنت؟
وحملت عنك أحزان الحياة؟
وضمتك إليها طفلا يبحث عن مأواه؟
هل عشقت لون عينك؟
و سكنت حنايا قلبك؟
و إن فعلت؟
فهل أنت تهواها؟
إن قلت نعم
كذبت
لا
ليس غرورا يا سيدي
وإنما ثقة في من أحب
لقد علمتن الهوى
لأنك كنت تهواني
كنت
ومازلت
وستظل
اقسم لك قليلا قليلا
وتعود كما كنت
فأنا أحفظك
كقصيدة حب
أدمنتها وأدمنت رحيقها
أمازلت تسال عن ثقتي؟
وليكن
فنظرة الحب التي تسكن عينك
كافية أن تبقيني دوما أحبك
وابتسامتك تلك
إنها عنواني بلا شك
خذ وقتك
فلك عذرك
لقد غبت عنى كثيرا
فهل انت مشتت الفكر؟
أم انك حائر القلب؟
أم انه شعورك بالغربة في قلب الوطن؟
لا تقلق
فانا هنا بجانبك
ان ضللت الطريق
كنت خريطتك
وان أخطأت
كنت ضميرك الذي يحاسبك
وإن بكيت
كنت يدا تجفف قطرات دمعك
وان أحببت
فأنا محبوبتك
وقتها فقط سأعلم

انك عدت
شكلا وصوتا وروحا كما ذهبت

فمرحبا مرحبا بعودتك

48 comments:

بنت مصر said...

انا اول تعليق هيه هيه
هقولهالك تاني احساسك حلو وكلامك بسيط مش متكلف بيوصل لقلبي دايما
على فكرة موضوع الغيرة ده كان زمان ايام ماكانت الرجولة مفهومة صح دلوقتي بحس ان الاخ مش بيغير على اخته ولا الاب بيغير على بنته ..شوفي البنات بيعملوا ايه ويلبسوا ازاي ولا حد فيهم بيعترض... البنت عايشه حياتها بتتمتع بشبابها اقصد بتمتع الناس بشبابها...

ايه البرود ده فالحين بس يقولوا البنات بيعملوا البنات بيلبسوا امال انتوا فين

Ragi said...

سارة !! طيب وماذا عن الذى كنتى تراقصينه؟
هل نتجاهل مشاعره واحاسيسة؟ هل شعر الحبيب الاول انه فقدك فآثر ان يبتعد والغيرة تأكل قلبه؟
اسئلة لكى لتخبرينا بما بين السطور
قطعة جميلة ورقيقة كما تعودنا منك

EmY said...

ايه ده كلو
الاول الفكره جكيله
الكلام يجنن
احساسك حلو اوي اوي
اختيار الكلام جميل بجد
انا من الناس الي احترم الغيور جدا و احب الي يغير عليا ماحبش الناس البارده

dr.gesho said...

الفكره حلوه بس لا اعتقد ان العنوان مناسب مرحبا منين و هوا سايب رجولته بره و راجع ممكن تسميها خساره(هيا دى بوست الاكتئاب اللى كنتى بتقولى عليه؟ معتقدش)

د. ضياء النجار said...

العزيزة سارة،

هو الغيرة علميا أصلا معناها ايه؟ الحكم على الشيء فرع عن تصوره، كما يقال، لأننا ربما نفهم تحت الغيرة دلالات ليست لها علاقة بالغيرة على الإطلاق.

تحياتي مؤقتا ونكمل النقاش بعد الاتفاق على إننا محتاجين تعريف علمي للكلمة أم انك ترين أن هذا كله غير هام. وعلى فكرة لو تسمحي لي أكتب تدوينة ردا على كلامك لحبيبك، وكأنه هو الذي يرد عليك، أو أقولك فكرة حلوة كمان، ما تجربي تكتبي انت الرد على لسانه في التدوينة القادمة لك، ايه رأيك؟؟؟؟؟

تحياتي مرة أخرى

ضياء

خلود صلاح said...

وإنما ثقة في من أحب
لقد علمتن الهوى
لأنك كنت تهواني
كنت
ومازلت
وستظل
اقسم لك قليلا قليلا
وتعود كما كنت
فأنا أحفظك
كقصيدة حب
أدمنتها وأدمنت رحيقها


انتى روعة
بس
هههههههههههه سبحانك يارب ناس بتعانى من عدم الغيرة لدرجة البرود وناس بتاعانى من الغيرة لدرجة النار
هنقول ايه
ربنا يهدى

البرديــــــة المصرية said...

على ما اعتقد ان الرجل الشرقى لا يتعامل مع هذا الموقف على انه موقف يستدعى الغيرة
لكنه يتعامل مع الامر على انه خيانة بكل المقاييس , فمن سمحت لنفسها ان تراقص وتحتضن غيره لا تستحق حتى النظر اليها

هناك من الرجال من يعالج الامر
بالطريقة دى
يعنى بيطنش وبيعمل اهبل , مش عشان متحضر لالالا طبعا , لانه شايف ان اللامبالاة عقاب كويس , يعنى بيظهرلها انها خلاص لم تعد الشئ الغالى والثمين الذى يجب الخوف والغيره عليه

وليه حق قياسا باللى هى عملته
لانها جعلت منه رجلا بلا قيمة

النوع الاخر من الرجال بيعالج الامر بالضرب بالجزم - اسف للتعبير

دا تحليلى لو كنتى تقصدى الرجل الشرقى
وفى الغالب بيكون احد الاثنين

rainbow said...

صديقتى العزيزة سارة
موضوع الغيرة والرجل الشرقى مفاهيم صعبة .. دخلتى الى عش دبابير يا عزيزتى
تصرفاتنا جميعا كأنثى تحت الميكرسكوب الذى يمسكه الرجل دائما .. ومن قرائتى لتعليقات الاصدقاء اعتقد ان سؤال الدكتور ضياء عن مفهوم الغيرة قد يوقف نزيف الافكار وصراع الكلمات ثم يأتى تعليق البردية المصرية لايجاد فكرتى التى بدأت بها التعليق وهى ان الرجل دائما له مبرر ما مهما كان تصرفه غريبا يلقى بتبعة تصرفاته على المرأة فهى من بدأت بمراقصة غيره وبناءا عليه فأفعاله رد فعل مجرد رد فعل اما ان تصنفه فى فئة الرجل الحامى او الرجل البارد .... دون الاخذ فى الاعتبار اشياء اخرى عديدة منها مثلا ان تكون البطلة فعلت هذا لاختباره وكأن هذا ليس من حقها ان تستكشفه بعد عودته امازال لها واليها ام تغير

موضوع شائك
تناولتيه بكلماتك المعبرة البسيطة
تحياتى
هدى

ra7eel said...

بنت مصر
شرفتينى بجد
وسعيده انك اول تعليق
انت فعلا عندك حق فى موضوع الغيره ده
ربنا يهدى يارب
خالص تحياتى
---------------------------------
ragi
تصدق اسئله منطقيه برده بس وانا بكتب مفكرتش فيها اساسا
لانه مجرد موقف خيالى
بس معتقدش ان الحبيب بعد
هو موجود وعدى الموقف عادى من غير نقاش ولا عتاب
نورتنى راجى
--------------------------------
ايمى
شرفيتنى ياقمر
ربنا يخليكى يارب
انا كمان مش بحب الناس البارده
تحياتى لكى
----------------------------------
dr.gesho
اهلا اهلا
العنوان املا منها وثقه انه هيرجع ليها زى قبل مايسافر
وبالنسبه لان ده البوست الكئيب
لاء طبعا مش ده
يعنى بعد حالة التفاؤل الاخيرة انقل الموضوع 180 درجة
شوية وبعدين نرجع للكأبه
خالص تحياتى وتقديرى
-----------------------------------
د. ضياء
بكون سعيده لما بجد ببدأ نقاش مع حضرتك
ياريت حضرتك توضح معنى الغيره اكلمنا عنها قبل كده بس المعنى موضحش
انا شخصيا لا اعرف عنها سوى المعنى الدارج لها بين الناس
فياريت حضرتك توضحه
اما بالنسبه للتدوينه اخر
شرف ليه ان حضرتك تكتب رد على تدوينتى
انا هستنى ردك على التدوينه
خالص احترامى وتقديرى

ra7eel said...

خلود صلاح
احنا شكلنا هنقضيها تعليقات ورسايل اوف لاين
المهم
فعلا محدش مرتاح
بس فى غيره كويسه والمهم الثقه قبل اى حاجه
ويااارب نعرف نتقابل قريب
نورتينى يالولو
-----------------------------------
البردية المصرية
شرفتنى زيارتك الاولى
بس هو ليه اساسا سابها ترقص مع حد غيره
اكيد هو اللى ادلها الفرصه دى
بس فعلا تحليلك فى نوع من المنطقية
وخصوصا انه صادر من راجل
بس فى نوع تالت ممكن يكون شايف فعلا ان الموضوع مش محتاج لزعل عادى يعنى
خالص تحياتى لك
واتمنى تكرار الزيارة
-----------------------------------
rainbow
عزيزتى هدى انه حقا عش الدبابير
ربنا يستر
انا فعلا معاكى فى ان الراجل دايما بيكون عنده اسباب ومبرارات جاهزه لاى تصرف حتى لو غلطان لازم يثبت ان هو صح
نادر جدا لما يكون فيه راجل قادر على الاختلاف وخاصة مع الجنس الاخر
خالص تحياتى هدى

a Dreamer with feet on the Floor said...

Dear, Let me express another Opinion,,I felt so confused,,U talk about Charecter and its Proberities( like jealus) as if It is a uit we wear it in east and take it off in west...then we can put it on again when we back...that is not true..
and Before that U plame on him not Being jealus ..not Being Easteren ..how about U ..U pretened 2 B eastern...how ..and why U accept then 2 B in each one's Arms...
Ur writting must B logic 2 Convince who read it..
wish 2 read more from U ...

رئيس جمهوريه نفسى said...

اغيب اغيب واسال عليه ااقصد اغيب اغيب وارجع على قنبله فكره الموضوع جديده ليه الانسلاخ من الجلد بعد الغربه وليه بننسى مبادئنى
من حقك طبعا او اى ست تانى تشوف غيره فى عنين حبيبها بس لو غار يبقا متخلف
لا تغير مجرى حوارنا
فالثقة هنا ليست موضوعنا
أخبرني
ماذا فعلت تلك البلاد بك
عدت وقد تغيرت
عدت شكلا وصوتا كما ذهبت
ولكن طباعك ........ وطريقة حياتك
لا لست أنت من أحببت
روعه بجد فاول بيتين حسيت انى البنت بتحط ايديه على وجهه حبيبها علشان يبص فى عنيها بجد واللهى
بصى نتفق ااخد اجازه واقطعه تانى وتطلعى حاجه اروع من دى

DayDreaming said...

دايما بوصل متأخر ما علينا

كلماتك واسلوبك بسيط اوي ومعبر صحيح حسيت شويه باضطراب في الافكار والمشاعر بس عجبتني الفكره وطريقة التعبير عنها


لي عوده

مواطن زهقان said...

بجد ياسارة
كلماتك رائعة
واحساسك عالى

doha said...

ممتازة يارحيل
بجد
فعلا
انا اعتقد انى اهم مافى الحب الغيرة
بس طبعا مش الغيرة اللى تخنق
وانا حاسس انى ده بقى
عادى جدا
فى زمانا
فكرتينى بحديث لسيدنا النبى قال
لا يدخل الجنة ديوث
الديوث الذى لايغار على اهل بيته
وده طبعا حاجة صعبة جدا
وعمر مالحضارة
تبقى بروود
الحضارة هى الاخلاق
مش البرود والتنبلة
لا بجد تمام
والكلمات
اساسا روعه اوى
حسيت انى بقرا لنزار
او
فاروق جويدة من حلاوة الكلمات
بجد تحياتى

نورسين said...

رحيل
مشهد رائع ذلك الذي عرضته
سفر رعودة واغتراب وغربة وثم ماذا؟؟
أكان امتحانك سيدتي
امتحان لشرقيته أم لحبه ؟؟
شرقيه نعشقها حينا نحن النساء ونمقتها احيانا
وحب نبحث عنه دوما ونسعى له سعيا ونشعله ونأججه ، ونخشى أخيرا ان نحترق به
حبيبتي
اندهش لثقتك في حبه الذي أكدت لنفسك انه مازالكما كان ،، واي فن من فنون الاحتواء ذلك الذي مارسته عليه
ـــــــــ
رحيل
ابداع آخر وكلمات قوية
تقطر بالحنان

لك حبي على الدوام

قلب الأسد said...

ارقصي يا بت و لا يهمك .... سيبك منه ! هو حد لاقي رقص اليومين دول ؟؟

د. ضياء النجار said...

العزيزة سارة،

كتبت لك في تعليق سابق أننا لو حددنا الغيرة بشكلها العلمي فلن تكون هناك علامات استفهام. الغيرة هي إحساس بالنقص نابع من تمنى الشخص أن يكون محل "الغير". ولهذا اسمها "غيرة"، وبالتالي ما نتكلم عنه عادة تحت مفهوم الغيرة ليس له أدني علاقة بالغيرة، إنما قولي رغبة في التملك، قلة ثقة. وبالتالي ما نطلق عليه من تعبيرات مثل :غيرة حميدة، وغيرة خانقة، إلى آخر هذه التعريفات التي تستند على إحساس شخصي بالكلمة ليس موجودا بالفعل في معنى الكلمة المعجمي او العلمي.

وانت نفسك تكاد تعرفين هذا الأمر عندما قلت في قصيدتك:

لا لست أنت من أحببت
أنسيت يا سيدي أنك شرقي؟
ومع دمك تجرى غيرة
لا مبرر لها سوى انك شرقى

صحيح، لا مبرر للغيرة سوي أنه شرقي، وربما بعد اتصاله بالمعني العلمي للكلمة تيقن من أن حبها له لا يمكن أن يكون "لغيره"، وبالتالي لم يعد هناك ما يجعله يتمنى أن يكون هو مكان "الغير"، مكان من راقصته، وبالتالي لأن يغير.

نقطة أخرى: الحديث الذي أوردته ضحا عن أنه لا يدخل الجنة ديوث وهي فسرته على أن الديوث هو من لا يغير على أهله، أريد أن أقول أن هذا التفسير تفسير شخصي، لكنه ليس له أصل لا في المعاجم ولا حتى في توضيح شراح الأحاديث أنفسهم. الديوث كما أتى تعريفه في المعجم الوسيط هو من يقود على أهله، والقواد على أهله هو الذي يسير بزوجته إلى الفجور مع رجل آخر، وهذا المعنى ليس له بالغيرة على الإطلاق، بل بمعاني الشرف والكرامة وغيرها. كما أن شراح الأحاديث قالوا عن الديوث أنه من لا يتحرج من دخول الأجانب على أهل بيته. وهذا أيضا يصب أكثر في خانة المعني الأصلي لديوث وليس له علاقة بالغيرة من قريب أو من بعيد.

إذن محاولة الربط بين الغيرة على أنها مطلب ديني ربط غير صحيح.

وبعدين حنروح بعيد ليه، لما لا نتذكر رائعة عبد الوهاب محمد التي غنتها لطيفة "أرجوك اوعى تغير"0، حيث تقول فيها:

متخفش من الناس حتى ولو شاغلوني
المسألة إحساس مش نظرات يا عيوني

عميق تحياتي وفي انتظار الهجوم القادم لأني أعرف أن رأيي هذا صادم للكثيرين.0

ضياء

Soooo said...

طب انا لو مكان الاخ ده وشفت الموزه بتاعتي بترقص او حتتى بتبتسم لحاد تاني هاغير فعلا
بس ولا هنرفز روحي ولا حاجه
هيبقى قدامي حل من تو حلولز
ذا فرست حل .. اشوفلي اجدعها موزه في الليله اللي احنا فيها واميل عليها بابتسامه كده على لسعة رمش جارح واروح قايلها
ابوس ايدك ارقصي معايا عشان الموزه بتاعتي بترقص مع واحد تاني وانا عايزك تساعديني في حرقة دمها
وطبعا طبعا .. قصاد لسعة رمشي الجارح لن تملك الا انها .. تبلغ السيكيوريتي وتقوللهم ده عبيط ده ولا ايه
!!!!
ذا سكند حل اني اروح ناحيتها كده وبمنتهى الهدوء اقولها كلامه واحده بس
قشطه


سلامووووووووووووز

MKSARAT SAYED SAAD said...

الغيرة هي الظاهرة الصحية للحب من دونها يفتر هذا الحب ويصبح هزيل في قلوب المحبين و ولو زادت الغيرة قتلت
التطبع لا يمكن ان يغلب الطبع ابدا يا عزيزتى ضباب الغربة التى مازالت عينة متعلقة به سيزول مع اشراق شمس الحب على قلبة ثانيا
اعطية الحب سيتخلى عن رعونتة لا تراقصي غيرة
ارقصي مع افكارة مع ذكرياتة ستجدين نفسك بين محيط زراعية بدلا من غيرة وتلومية

اتدرين يا رحيل انتى بهذا البوست وضعتى يداك على شئ مهم جدا
اسمة "الشماعة" نعم اقصد هذا الاسم
نحن نعلق الكثير على الاخرين او الظروف ولا نفكر في انفسنا الاول
تحياتي الي فكرتك الجميلة التى ارغب في ان تصل الي كل العالم

linda said...

تكلمتي عن مشهد عشته مرارا وتكرارا
كرهته واحببته
خفته وتقبلته
سئمته وأعتدّته

يحبون التغير وينسون اننا من عملنا على تجديدهم

بهنيك

فكلامك دخل قلبي وأيقظه على اشياء غابت عنه لفترة


تقبلي تحياتي

رئيس جمهوريه نفسى said...

دكتور ضياء
شكرا

Salwa said...

بدون مجامله

هي رائعه
معنى وكلمات
بجد ولا أروع

أحسنت عزيزتي

تحياتي

ra7eel said...

رئيس جمهورية نفسه
كلاكيت تانى مره تقطع الاجازه
المهم حمد الله ع السلامه
شوف بالنسبه لموضوع الغربه والانسلاخ بعد العوده
انا شايفه ان لو الاساس سليم من البدايه عمر مالغربه هتغير مهما طالت
تحياتى ليك
----------------------------------
daydraeming
والله كويس انك واخده بالك انك بتيجى متاخر يامرمر
ياميره ياحبيتى الخواطر دى مكتوبه من خمس سنين
من 2002
انا اساسا حتى مش فاكره هى اتكتبت ازاى
مستنيه عودتك
وحشتينى
-----------------------------------
مواطن زهقان
حمد الله ع السلامه
شكرا ياحمد ربنا يخليك
شرفتنى
---------------------------------
doha
ايه بس الكلام الجامد ده
ياخبر
ربنا يخليك
ومايحرمنى من زيارتك
منورنى دايما
-----------------------------------

shreen said...

صديقتى العزيزه
ساره

ولماذا بدأت الرقص مع الاخر منذالبدايه
هل كان اختبارا للاخر؟
ان كان فهو قد استوعب ذلك
ورد لك الصاع صاعين
باللا مبالاة
التى اظهرها

اذا كان يعرفك جيدا
فهو قرأ ما وراء السطور

اعجبنى جدا احساسك فى هذا الجزء

فهل روتك من حبها كما كنت؟
وحملت عنك أحزان الحياة؟
وضمتك إليها طفلا يبحث عن مأواه؟
هل عشقت لون عينك؟

هذا يوضح كم الحب والحنان المتدفق منك فى اتجاه

ثم تساؤلك
وحيرتك

فنظرة الحب التي تسكن عينك
كافية أن تبقيني دوما أحبك
وابتسامتك تلك
إنها عنواني بلا شك
خذ وقتك
فلك عذرك
لقد غبت عنى كثيرا
فهل انت مشتت الفكر؟
أم انك حائر القلب

اثقه تلك فى حبه لك
ام هو تساؤل عن حبه لك؟

رحيل
مليئه بالاحساس
وان كنت ارى ثقتك فى مشاعرك تجاه

الا انى المح ترددا كبيرا فى ثقتك من مشاعره تجاهك انت

ra7eel said...

حبيبتى نورسين
وحب نبحث عنه دوما ونسعى له سعيا ونشعله ونأججه ، ونخشى أخيرا ان نحترق به
فعلا يانورسين هو كده بجد
ربنا يخليكى ومايحرمنى منك ابد
خالص حبى لكى
-----------------------------------
قلب الاسد
هههههههههههههه
ارقص واسيبنى منه؟
ماشى يامنار
نورتينى
شكرا ياسكر على زيارتك
-----------------------------------

د.ضياء النجار
اولا شكرا جدا لاهتمامك بالرد
ثاينا شكرا برضه لتعريفنا معنى الغيره

اما بالنسبه لتفسير حضرتك للموقف من خلال المعنى اللى حضرتك قولته
فانا مع احترامى الشديد جدا اعترض معك
يعنى حضرتك شايف انها عادى ترقص مع غيره وهو يكون مقتنع طالما فى ثقه فيها وفى نفسه؟
ده التفسير اللى وصلنى من كلامك مش عارفه صح ولا غلط

اما بالنسبه للتوضيح للحديث فجزاك الله خيرا عليه
خالص تقديرى واحترامى

ra7eel said...

soooo
ههههههه
شوف حلولك ملهاش حل اساسا
يعنى انت تطبط مزه ترقص معها عشان تحرق دمها وهى بتحرق فى دمك
مابناقص الليله دى اساسا بقى
نورت المدونه بجد
واحلى سلامووووووووووووووووووز منى ليك
----------------------------------
مكسرات سيد سعد
عجبنى تعليقك جدا
حسيت فيه كده
برومانسيه حلو قوى
شكرا لمرورك
ربنا يخليك
شرفتنى
ولك منى كل التقدير
---------------------------------
ليندا
شكرا جدا
لمرورك
ولكلماتك
ربنا يخليكى
اتمنى ان الاشياء التى ايقظتها كلماتى بداخلك تكون سعيد وليست مؤلمه
خالص تحياتى لكى
-----------------------------------
رئيس جمهوريه نفسه
انا ايضا
اكرر شكرى لدكتور ضياء
ولك ايضا
لمرورك مره اخرى
تحياتى
-----------------------------------
سلوى
شكرا ليكى
ولزيارتك
ولكلامك الرقيق ده
ربنا يخليكى يارب
تحياتى لكى وخالص احترامى
-----------------------------------
صديقتى الغاليه شرين
شوفى بما انه موقف خيالى فانا شايفه انه كل واحد يفسر الموقف من وجهة نظره
انا شخصيا مش شايفاه اختبار
ومعتقدش ان ده كان فى ذهنى وانا بكتب الكلمات دى

على فكره انا بيعجبنى قوى تحليلك للكلمات
بحس انك بتحسيها فتشوفيها صح
ربنا يخليك لى يارب
تحياتى صديقتى العزيزه

hana said...

الغيرة باحسها هى الحب
وجودها دليل على انه المشاعر مازالت تتجه
نحو محب لمحبوبه
شعور الغيرة يتولد حينما يشعر الشخص انه
احدا ليس له الحق شاركه فيما له
فيثار ويغضب
لانه يحب
اما حب بلا هذة المشاعر لا اعتقد

كلماتك جميلة معبرة
احساس رائـــــــــع

سلمتى ودام نبض قلمك يرسم على الورق.
احلى همس

كل الود

هنــا

loumi said...

العزيزة رحيل

هل عاد حقاً؟
أم أنها تريد إستعادته رغم أنه رحل منذ زمن بعيد؟
إثارة غيرة من لا يغار
لا طائل منها
ربما تحمل بطلتك أوهام في نفسها وتحاول إستعادة من رحل بلا عودة
حبها له يمنعها عن تصديق
رحيله عنها بلا عودة
ربما عاد جسداً ولكنها لن تجد أبداً
ذلك الإنسان الذى أحبته
فدوام الحال من المحال

أسئلتك جميله وأسلوبك بسيط
ما شاء الله عليك

rack-yourminds said...

كم من الحماقات تقترف بأسم المدنيه والتحضر

--------

انتي بجد مبدعه

تسلم ايدك

hamsaa said...

الغيرة بحدود رائعة لا يوجد رجل يمكنه ان يري ذلك و يصمت و ان كان فكرة متحضريا فلا تحضر في قيم بادخلنا و ان كانت عتيقة
هذه زيارتي الاولي لكي و سعدت بها حقا و ارجو ان تزريني للاعلم رايك في مدونتي دومتي لي
همسه

ra7eel said...

hana
انتى الاجمل ياعزيزتى

شكرا ليكى
على كلامك الحلو ده

ربنا يخليكى
نورتتى المدونه
----------------------------------
loumi
دوام الحال من المحال

الهذا لا حب يستمر ولا يكتمل
او يموت مع الايام؟
انتى محقه
لاحال يبقى على ما كان عليه

شكرا لكى ياعزيزتى
اسعدنى تعليقك
-----------------------------------
rack-yourminds
انت محق تماما

انها حماقات

شرفتنى كعادتك دائما
خالص تحياتى
----------------------------------
hamsaa
اسعدتنى زيارتك جدا

لا تحضر فى قيم بداخلنا

صح كده
شرفتينى
واكيد هجيلك
خالص تحياتى

د. ضياء النجار said...

العزيزة سارة،

تعالي بس نتفق أولا على المثل الإنجليزي:

دعنا نتفق على أن نختلف

Let's agree to differ

كتبت يا سارة تقولين:

يعنى حضرتك شايف انها عادى ترقص مع غيره وهو يكون مقتنع طالما فى ثقه فيها وفى نفسه؟

ولك أقول الآتي: تعالي نحلل القصيدة بدون الدخول في القناعات الشخصية مؤقتا. القصيدة ببساطة عن واحدة رقصت في حضور حبيبها مع شخص آخر. ولا نعلم نوع الرقصة، لكننا نعلم أنها كانت بين يدي من تراقصه، وهذا يحتمل أكثر أن تكون رقصة "سلو" 0، حيث يقترب الجسدان وليس بالضروة أن يتلاصقا، وليس بالضرورة أن تكون رقصة عاطفية حالمة. ثم هي تلوم عليه أن هذا الأمر لم يثر غيرته عليها - وهذه أول نقطة - أو على رجولته - وهذه ثاني نقطة -.0

طيب إذا كانت الغيرة شعور بالنقص لتمني الشخص أن يكون له ما عند الغير فالسؤال المطروح هنا: لماذا يتولد عنده شعور بالنقص، فهي امام مرأى عينيه وكان يستطيع منعها من الرقص إن أراد ذلك، لكنه أراد أن يعطيها حرية القرار، لم يرد أن يفرض عليها قرارا كان يجب أن تتخذه هي بنفسها بعدم الرقص مع غيره، سواء أمامه أم من وراءه. وبالعكس أن أرى أن موقفه جدير بالاحترام وليس بالنقد. ولنفترض العكس، أنها جاءت ترقص مع غيره فهددها أمام جميع الراقصين بأنها "إمّا هذه الرقصة أو علاقة الحب التي بينهما"، هل كان هذا السلوك سيكون مثار إعجابك يا سارة؟

ثم أريد أن أعرف لماذا وردت هذه العبارة في قصيدتك:

لا لست أنت من أحببت
أنسيت يا سيدي أنك شرقي؟
ومع دمك تجرى غيرة
لا مبرر لها سوى انك شرقى


ماذا تعني هذه الجملة، سوى أنها تعرف أن الغيرة "عمال على بطال" من طباع الشرقيين، وتجري فيهم مجرى الدماء في الشرايين. والرجل ينطبق عليه تعريف علم النفس في الغيرة، فليس عنده شعور بالنقص تجاهها او تجاه نفسه (رجولته)، لأن كل شيء كان يتم أمام عينيه ولانه ربما حمّلها بشكل غير مباشر "مسئولية" القرار، قرار الحفاظ على مشاعره وعلى حبهما، وإلا لما قامت ترقص مع غيره، إلا أنها كانت تريد إيقاعه ضحية لنرجسية مشاعرها، فكانت هي الضحية الوحيدة لهذه النرجسية.0

لا أعرف يا سارة، لكني غير متفهم لموقف هذه المحبوبة، وغير متعاطف معها لا فكرا ولا سلوكا. واكاد أزعم أن ما يجمعهما ليس الحب، بل جرعة التخدير التي يمنحها الحب والتي يحتاجها البشر في هذا الزمان المأزوم: انظري بنفسك لتبريرات هذه المحبة:

فأنا أحفظك
كقصيدة حب
أدمنتها وأدمنت رحيقها
أمازلت تسال عن ثقتي؟
وليكن
فنظرة الحب التي تسكن عينك
كافية أن تبقيني دوما أحبك
وابتسامتك تلك
إنها عنواني بلا شك
خذ وقتك
فلك عذرك
لقد غبت عنى كثيرا
فهل انت مشتت الفكر؟
أم انك حائر القلب؟
أم انه شعورك بالغربة في قلب الوطن؟

أنه "حب" تخدير، كيان هش، استماتت هذه السيدة لإعطاءه قبلة الحياة الأخيرة لعل خدره يستمر فيها ولكنها لم تنتبه أن "قبلة الحياة" هذه كانت على الشفاه الخطأ.

عميق تحياتي

ضياء

على باب الله said...

أسلوب مرعب

جميلة جدا جداً

--

أتمني لك التوفيق

احساس لسه حى said...

عزيزتى
غباء كبير من المراه ثقتها فى حب حبيبها ليه اكتر من ثقتها فى انه رجل وممكن ان يحبها ويحب غيرها
حتى لو كنتى بمميزات كثيره وهى بدون مميزات فالرجل يحب وعلى حبه يحب ايضا
جميل اوى ان تطلبى منه ان يكون رجلا فالرجل الذى لايعرف الغيره والنخوه فقد كثيرا من رجولته
جميل كلامك واحساسك

كمان بعد اذنك ادعوك لمدونتى علشان فى خلاف بينى وبين ايمى وقولت اجيب اللى بيعلقوا عندها يشهدوا بينا ممكن
تحياتى
سلام

harmless said...

الغيره صفه انسانية جميلة
صحيح انها مثل اى صفه اذا اشتطت يمينا صارت خنقه وكبت وقلة حرية وحياة صعبه واذا اشتطت يسارا صارت تساهلا وقلة رجولة وانحلالا
لكنها فى الاصل صفه من صفات الانسان الراقية

ربما وضعها الله فى فطرة الانسان حتى تكون صمام امان ضد الانحلال والفجور والعلاقات الغير شرعية وتمنع هذا الانحلال من منابعه ومن بداياته

والمجتعات التى تحاول التخلص من الغيره وقطعت شوطا كبيرا فى هذا حتى صار العرى الكامل على الشواطئ او فى النوادى الصحية امرا لا مشكله فيه
هى نفسها المجتمعات التى تنتشر فيها نوادى السوينجرز انتشارا مريعا ويتضاعف اعدادها كل عام بشكل لايصدق
وقانا الله من هذه البلاوى المنيلة

الحقيقه انا مطمئن لوضعنا الحالى فمهما تكلم المخربون ومهما حاول المنحلون فاعتقد انهم لن يستطيعوا اقناع المرأه ان تتوقف عن الغيره على حبيبها ولن يتمكنوا من ايقاف غيره الرجل على محارمه

ولكن ابناء ابليس واتباعهم من المنهزمين حضاريا يحاولون بلا كلل ولا ملل ويمكنكم مراجعة مؤتمرات السكان وتوصياتها وتبريراتها كمثال

اخيرا
الغيرة ليست شكا
والخلط بينهم ربما يكون سوء نية
الذى يغير يفعل هذا وهو لا يشك
وان كان يشك لما كان شعوره شعور غيره اساسا

وما بعد اخيرا
الغيره على النساء شعور امتدحه الرسول عليه الصلاة والسلام فى اكثر من موقف

وتحياتى لكى

ra7eel said...

استاذى الفاضل د. ضياء النجار
يسعدنى دائما نقاشى ومحاولاتى معك
فاهلا بك دائما سواء اتفقتنا او تعارضت وجهات النظر بيننا

بداية احب ان اوضح
ان تلك الخواطر حقا هى مجرد خيالات وليس بها اى جانب واقعى
ومن هنا اقول
انى لم افكر بعقلى كثيرا ولم اقم بتحليل الموقف تحليل دقيق من جميع جوانبه عند كتابة تلك الكلمات لذلك لم يكن لدى اجوبه محددة وصريحة لكثير من الاسئلة التى اثارها هذا البوست فى اذهان كل من زار هذا البوست وعلق عليه وعلى هذا تركت اجوبتى ايضا مفتوحة لتحليل كل شخص كما يراه هو

استاذى سألتنى
اذا كان هددها امام جميع الراقصين سيكون هذا مثار اعجابى؟
بالطبع لا فهذا لا يليق تماما
ولكن كانت نظره منه اليها تكفى دون ان يحتد النقاش بينهم
نظره فقط تشعرها بانه غير موافق على سلوكها هذا

وسألتنى ايضا
لماذا اوردت تلك العباره فى خواطرى

لا لست أنت من أحببت
أنسيت يا سيدي أنك شرقي؟
ومع دمك تجرى غيرة
لا مبرر لها سوى انك شرقى

اقول لك اعد قراءة التعليقات السابقة و التى كانت للرجال خاصة وكيف كانت تلك التعليقات لتعرف لماذا
اوردت تلك العباره فى كلماتى ؟
وهل انا كنت محقه فيها؟ ام انها مجرد كلمات بلا مخزى

اما بالنسبة لموقف حضرتك من هذه المحبوبه فاقول لك
ليس معنى اننى كاتبة تلك الكلمات اننى متعاطفه معها
انا ايضا لست متعاطفة معها لا فكرا ولا سلوكا

واخيرا استاذى الفاضل اعجبتنى كثيرا كلماتك عن الحب بينهم

واكاد أزعم أن ما يجمعهما ليس الحب، بل جرعة التخدير التي يمنحها الحب والتي يحتاجها البشر في هذا الزمان المأزوم

وصفت فأجدت وصف حال معظم المحبين الان
انها حقا جرعة تخدير نتوهمها نحن للهروب اليها من واقع مهزوم

خالص تحياتى ومودتى وتقديرى

ra7eel said...

على باب الله
اشكرك جدا جدا على الزياره
لقد اثرت حقا حيرتى بكلمة مرعب؟
ارعبتنى حقا
واسعدتنى زيارتك

---------------------------------
احساس لسه حى

غباء كبير من المراه ثقتها فى حب حبيبها ليه اكتر من ثقتها فى انه رجل وممكن ان يحبها ويحب غيرها
حتى لو كنتى بمميزات كثيره وهى بدون مميزات فالرجل يحب وعلى حبه يحب ايضا

بجد انا سعيده جدا بتعليقك ده
عارف ليه
عشان اخيرا شهد شاهد من اهلها
اعتراف خطير ومهم جدا
ومن تعليقك اقول
لا امان لرجل حقا
تحياتى لصراحتك التى اسعدتنى

اما بالنسبه للخلاف مع ايمى فانا كنت متابعه الموضوع فى مدونتها واكيد هاجى عشان ان شاء الله عشان نصالحكوا على بعض الموضوع مش مستاهل
نورتتنى
وشرفتنى زيارتك الاولى

ra7eel said...

هارمليس

حقا انها الوسطيه بلا ادنى شك ذلك هو الذى نحتاجه

اما بالنسبه للمجتمعات التى تحدثت عنها
فليست الغيره وحدها هى السبب فى ذلك ولكن اعتقد ان الدين ايضا له عامل فى تلك الحاله عفانا الله منها

وانا الاخرى مطمئنه لوضعنا الحالى وربنا يهدى شباب المسلمين وبناتهم

اما بالنسبه للشك فاعتقده مرض قاتلا لصاحبه قبل اى شخص

شكرا لمرورك
خالص تحياتى لك

د. ضياء النجار said...

العزيزة سارة

أنت يا سارة - لحسن معرفتي بك وبشخصيتك الإنسانية والأدبية - لست في حاجة معي أن تؤكدي على انني مرحب بي عندك سواء اتفقنا أو اختلفنا في الرأي، فهذا الكلام أنا متأكد منه تماما لأني أعرف "سارة" و"رحيل" معرفة تجعلني في غير حاجة إلى مثل هذه المقدمات التي أعرف أنك تكتبينها بدافع إنساني حفاظا على مشاعر من توجهين إليه كلامك، ولكنها مع ذلك تشعرني فجأة بالغربة الشديدة وكأن سارة لا تعرفني وأنا لا أعرفها، ويعلم الله أن أحب زيارة مدونتك جدا، فلأجل خاطري توقفي عن هذه المقدمات معي على الأقل يا سارة. 0

ثانيا: أي ناقد - حتى لو لم يكن أدبيا - لا يصح أن يعتبر النص تعبيرا عن ذات الكاتب له، وبالتالي فإن أي نقد أكتبه يختص بالنص الأدبي نفسه، ولا يختص بأي شكل من الأشكال بذاتية مؤلفه. وعليه فأنت لست بحاجة لا إلي الدفاع عن بطلة قصيدتك ولا إلى التعاطف معها، فبطلتك أصبحت كيانا مستقلا عنك وعليها تحمل تبعات سلوكها داخل القصيدة، وبالمناسبة هذا الشيء نفعله كثيرا حينما نقيّم ممثلة من الناحية الأخلاقية انطلاقا من دور مثلته، منتهى السخف وعدم النضج النقدي والإنساني معا. 0

ثالثا: لا أرانا مختلفين في الرأي كما يبدو في ظاهر الأمر، بل أن الاتفاق بيننا أكبر كثيرا جدا من الأختلاف، ولهذا أشكرك على ردك الذي أراحني كثيرا، لأني كنت منتظرا ردك، وعندما تأخر، قلت لنفسي، لا بد أن شيئا ما في تعليقى قد أثار زعلها، فالحمد لله أن كل شيء على ما يرام.

رابعا: من الرائع أنك أجبت على أسئلتي بصراحة ولم تهربي من تقديم إجابات لها، كما يفعل كثيرون ممن يتوهمون في أنفسهم القدرة على الحوار وهم أبعد ما يكونون عن هذه السمة الحضارية المحترمة المتمثلة في الحوار المسئول، وهو دليل على ما تتمتعين به من ثقة في النفس ووضوح في الفكر. ولعلك تتفقين معي بعد التعليقات التي أتت من أن "الغيرة" في شرقنا "الحمش" وغير "المنهزم" حضاريا تتم لأسباب ليس لها علاقة بحب الآخر، بل بحب الذات.

خامسا: النص الجيد عميق الطبقات هو الذي يفتح الباب أمام تعددية التفسير، وأظن أن التعليقات التي أتت إليك - على اختلاف درجة النضوج الفكري بها - لهي خير دليل على ما يتمتع به نصك من براعة تطرح الاسئلة اكثر منها تقدم الإجابات

عميق تحيتي وخالص مودتي

ضياء

ra7eel said...

استاذى الفاضل د. ضياء
اولا بالنسبه للمقدمات
فانا عندما ارحب بك لا اجاملك اطلاقا
انه حقا يكون شعورى عند زيارتك لمدونتى وسعادتى بتعليقاتك
اما ان تشعر بالغربه هنا فلا
فهل تشعر بالغربه فى مدونتك؟

ثانيا بالنسبة للتأخير فى الرد
فكانت لظروف خاصه لدى
اما ان ازعل من رد حضرتك فلا اعتقد ذلك فكما قلت من قبل يسعدنى حوارى معك

ثالثا اشكرك جدا على تفهمك للنقاط التى اوضحتها فحقا انا من اراحنى ردك عليه

شكرا كثيرا دكتور ضياء
خالص تحياتى وتقديرى لحضرتك

youma said...

كلامك خلاني
اتساءل
لما كان
دائماً احساس الغيرة يؤرقني
لا اعلم لما
كنت عندما احب لا اشعر بالغيرة إلا عندما يغرقني الحبيب بغيرته القاتلة حينها فقط تستفيض مشاعري بالغيرة عليه

لا اعلم لما
دائماً ما يؤرقني هذا الشعور ويحرقني

Doba said...

على الرغم من كلماتك ولكنى سعيدة بأنها تفهمت بعاده وتغير طباعه وقررت ان تصبر وتصمد وتعود وتأخد بيد حبيبه لبر الأمان مرة أخرى

يا لتفكيرها العميق
يا لحبها الكبير
يا لصبرها على غياب الحبيب

لكى تحياتى وسلامى
هبة

د. ضياء النجار said...

العزيزة سارة

لأ، طبعا، غربة ايه، أنا بالبلدي كده، في بيتي، لما أكون عندك. بس هو انت تشعري بكلامي معناه ايه، حينما تقارني مابين الإقامة في فندق، وبين الإقامة في بيتك، على فكرة المقارنة دي لطيفة جدا، وتأمليها كده بالراحة، حتوصلي بالضبط للي أنا كنت عايز أقوله، أنا هنا، في مدونتك، ببقى في بيتي فعلا.

أنا اللي سعيد بردك وبقصيدتك التي جعلتنا نتأمل

عميق تحيتي وخالص مودتي

ضياء

sendbad said...

رائعة
الاحساس عالي جدا
والفكرة جديدة وجميلة جدا
تحياتي

كاميليا said...

كعادتك دائماً

رائعة فى كلماتك

نافذة للقلب فى تعبيراتك

وحالمة فى حواراتك

بوست اشبه بحلم جميل عشته معك بكل حروفه

لك تحياتى وحبى

ra7eel said...

youma
الغيره شعور حارق؟
انه كذلك
ان لم تتوافر الثقه بين الطرفين
هذا هو الاهم دائما
اسعدتنى زيارتك
شكرا لمرورك
----------------------------------
doba
اهلا بيكى ياهبه
تفتكرى يقى بعد صبرها
هيرجع زى الاول؟
غالبا الرجال صعب توقع ردرد افعالهم
خالص تحياتى لكى

---------------------------------
استاذى الفاضل د.ضياء
وصلنى المعنى الذى تقصده
وطبعا هنا بيتك
فعلا مش فندق
تحياتى وتقديرى واحترامى لك
-------------------------------
sendbad
مرحبا بك مرة اخرى
سعيده بتكرار الزياره
شكرا لك
خالص تحياتى
---------------------------------
كاميليا
اخبارك ايه؟
ربنا يخليكى ياجميل
نورتينى بجد
لكى كل الحب كامى

sagittarus said...

البوست ده واللى قبله غايه ف الرومانسيه
جمال بجد
انت احساسك حلو
وبتوصليه فى سيمفوينه شعريه هايله
كملى بجد انتى نبته شعريه هايله إثمرت مواضيع تروقنى كثيرا
سلاموو
وبرده متابع