Sunday, October 28, 2007

حبة تفاؤل


بقالي كام يوم كده مزاجي حلو قوى وحاسه بحبة تفاؤل
وانى صافية قوى من جوايا ونفسيتى هاديه
ومبتسمه كده وعلاقتى كويسه بالناس اللى حواليه بسأل عليهم وبيسألوا عليه
فى ود معاهم الايامدى

وموجوده بين اصحابى على فكره هما لسه ماشين من عندى من شويه صغيرين
انا عارفه ان ده انعكاس لإحساس حلو جوايا
اى نعم هو فى شوية مشاحنات فى البيت والشغل

وطبعا البوست ده مش عشان افضفض معاكوا فى المشاحنات دى
باعدين هنتكلم فى الموضوع ده المهم ان المشاحنات دى مش مأثرة عليه قوى او ممكن اكون اتعودت خلاص
او مليش مزاج حاجه تعكنن عليه وانا مزاجى حلو
يعنى مش بحاول اكبر المواضيع فلما حاجه بضايقنى بزعل فى وقتها شويه صغيرين وخلاص
عارفين

صحيت من النوم كده لاقيت مزاجى حلو
ولما مشيت فى الشارع كنت حاسه قوى لون السما وانها صافيه جدا وشكل السحاب فيها جميل
ونور الشمس مدينى احساس ببهجة ودفئ وحاجات كده حلوة جوايا
ده غير نسمة هوا حستها فى ملامحى كنت شايفه الالون زاهية قوى
حاسه ان الدنيا كأنها مغسوله بعد مطر وكل حاجه نضيفه قوى ولونها طبيعى
عارفه ان كل حاجه حزينة بتاخد وقتها وبتعدي هي أكيد بتسيب نقط سودا جوانا من وقت للتانى نفتكرها

بس الأكيد إن الحياة بتمر والدنيا مش بتوقف على موقف او شخص اى ان كان هى هتستمر ازاى ؟ المهم انها بتستمر
حاسه ان الجاى أحسن مع انى مبقاش عندي القدرة على تخيله اهو بقى احساس بإن الحياه حلوه وخلاص اليومين دول
مع انى قلقانه من شويه حاجات كده ومحتاره

وفى قرارت خدتها من فتره مكنتش متوقعه مدى تأثيرها على المدى البعيد هبقى احكيلكوا عليها بعد كده عشان انا محتاجه بجد رأيكوا عشان تحاولوا معايا انى الاقينى
وطييعى كان لازم اشاركوا معايا فى حالة التفاؤل دى يعنى مين يوم ماعملت المدونه وانا زهقتكوا حزن وكابة وغربة ووحدة

والناس اشتكت
دى حتى تيقى انانيه منى انى افضفض معاكوا فى لحظات حزنى ولما اكون سعيدة انساكوا
وبعدين بجد حاسه ان انتوا سبب من اسباب حالة التفاؤل دى بجد شكرا لكل اللى حاول معايا الفترة اللى فاتت بتعليقاتهم وبرأيهم وشكرا كمان لكل اللى حسيتنى عندهم بين سطورهم وفى مدونتهم

شكرا جدا جدا



ملحوظة هامة:متخدوش على كده الله اعلم البوست الجاى هيكون فى ايه

Tuesday, October 23, 2007

مشاعر


هذه المقالة قرأتها منذ سنوات
فى عدد من مجلة زهرة الخليج
كانت للكاتبة امنيات سالم

احسست كلماتها بشدة
واعجبتنى جدا فاحتفظت بها لدى
اقراها كثيرا و اكاد احفظها
وقد كتبت تقول

حدثتنى سيدة انجليزية

انتم عاطفيون بشكل مبالغ فيه
تبكون بحرقة.......... تعشقون حتى الموت
تتوقف الحياة ان اصاب احد من الذين حولكم مكروه
كأن الكون يتمركز حوله وحول عواطف جياشة
لا تأتى لكم إلا بمزيد من التعب النفسى
وجدت حديثها حقيقيا
نحن لا نملك إلا مشاعر نهبها
والحب لدينا شعور فائق الوصف
ولدينا القدرة على حب الكون بكل تفاصيله
الصغيره والكبيرة
وقلوبنا دافئة بحزن لا مبرر له
سوى انه تاريخ من الوجع والخيبات العظيمة
وربما كانت التنشئة والمجتمع سببيبن رئيسيين
فى تحولنا الى اشخاص عاطفين
لا نفكر الا بقلوبنا
ولا يمكننا ان نكون اكثر جلدا
على مصائب الزمن الكثيرة
لكن
على الرغم من ان البعض يرى
انها حالة من الضعف والمبالغة
لكنها الحقيقة التى تقول
بأننا اهل دفئ عظيم لا يفهمه سوانا
وسوى من يقترب من نارنا فى ليل الشتاء المعتم
وربما كانت هذه سمة الشرق
التى يبحث عنها الغربى
الدفئ ...المشاعر التى تمنح دون مقابل
والسؤال بصدق عن حال الصحة والروح
لانها تظهر الحاجة الى تكافل ومؤازرة
وحوار مع اخرين يقدرون المشاعر التى تملئ صدرك
واى ان كانت مخاطر هذه العاطفه المجنونة
فأنها خلقت شعراء ليس كمثلهم احد
وستخلق شعراء لا يشبههم احد
وعيون سوداء عميقة وجملية وحزينة
تتحدث عن روح صاحبها من غير عبارات او معانى
واسألنى ماذا تفضلين ؟
اصدقم القول وودت لو ولدت فى انجلترا
وصرت لا ابالى الا بى
لكان الحال افضل والحياة
ستكون فى ناظرى ابهى بلا شك
وفى النهاية
تبقى لو لفظ غير واقعى
وان تمنيناه

الى هنا تنتهى تلك المقالة التى اراها انا رائعة فى وصف مشاعرنا
انها حقيقة بلا ادن اشك
كما اننى اتمنى انا الاخرى احيانا
انى لو كنت ولدت فى انجلترا وصرت لا ابالى الا بى؟
واتسائل
هل حقا كانت الحياه ستكون ابهى فى ناظرى؟
وهل انا من ذلك النوع الذى يستطيع ان ينفصل كليا او حتى جزئيا عن من حوله؟
هل استطيع حقا ان اعيش دون اصدقائى؟
دون بشر اتفاعل معهم ويتفاعلون معى؟
وان كانوا اتعبونى وارهقونى
وان كنت اشتكى منهم واتعذب من بعضهم
وان كنت احب جلوسى الى اكثر من اى شخص اخر
وتأتينى اجابتى منى
لا
انت قد تهربين وقتا
ولكن
تعودين سريعا
تشتاقيهم
تحنى اليهم
تنسى
بمجرد ان يرن هاتفك وتجديهم
تنسى
بمجرد ان تقابلى احدهم ويبتسم
تنسى
بمجرد ان تجلسى اليهم
وتأنسى بهم
تنسى
ويبتسم قلبك لرؤياهم
وترفرف روحك بهم ومعهم واليهم
واخيرا
تبقى لو لفظ غير واقعى

......... وان تمنيناه

Thursday, October 18, 2007

غربة قلب


هجرت بلادى مودعة الجميع
وتركت خلفى حب وشوق
وفجر وربيع
وحزن ودمع
وذكرى تضيع
وسجنت انات قلبى
وصرخات عمرى
ولهفة عينى من شباك طائرتى
وودعت ضعفا فى كيانى
كان يسكننى
وبنيت فى قلبى جدار
بين ماكان وما سيكون
وبدأت من جديد
فى بلد بعيد
وحيدة بلا صديق او رفيق
وبدأ يغلبنى الحنين
الى ارضى وبلادى
وصوت الماضى ينادى
ويجذبنى رحيق الذكريات
لبرائة الطفولة
وحلم الشباب
ويستيقظ الشوق بداخلى
ليفتح باب الحب القديم
وانادى انادى
فلا مجيب
اشتاق لمدرستى القديمة
لقصائدى ورواياتى الصغيرة
واحلام الصبا
تركتها كلها قبل ان ات هنا
ياليت معى مفتاح لباب الشوق والحنين
لاغلقت عليهم ملايين السنين
ومن حيرتى وضيقى
قررت ان اكتب لصديق
اشكو له وحدتى
وهمى وغربتى
فمسكت قلمى وجهزت ورقتى
لكن
كلماتى ضاعت
وحروفى تاهت
وشعرت اننى غريق
او كمن ضل الطريق
ونسيت عنوان الصديق
وتعودت غربتى
وعشت حياتى
بلا فجر او مغيب
وفى ليلة
سمعت صوت الاذان
ورأيت مأذنه شامخة
وسط ميدان
فنادانى الشوق من جديد
وشعرت فى قلبى بلهيب
وذكريات وايام يداعبنى

طيفها من بعيد
فهل البى النداء واعود؟
اعود؟
اعود؟
وقررت
اعود اليوم على قدمى
بدلا من عودتى فى تابوت

Saturday, October 13, 2007

لست ملاكا

لا تظنني ملاكا
فنظرتك تلك
تعذبني .......... تؤرقني
فأنا مثلك بشر
وتلك الصورة ليس لها وجود
فأرجوك
دعنى احيا بلا قيود
فحياتى ملكى
ليست لك أو لغيرك
فدوما أنا أضع الحدود
ولا تحاسبني على أخطائي
فلست خالية من العيوب
مثلى مثل البشر
وليس هناك بشر بلا ذنوب
فلا تحزن إن كذبت
ولا تظنني خائنة
إن رأيتني مع غيرك ضحكت
قد اكون طيبة القلب
ولكنى بشر
والبشر كراهية وحب
ولا تؤرقني بأحلامك الخضراء
فالعمر ليس دوما ربيع
وانما خريف وشتاء
وافعل مثل الجميع
وتقبل حياتنا كما هي
حر و صقيع
فالجنة في خيالك وحدك
وتريدني أميرة عشقك
ولكن اعذرني
جنتي مختلفة عنك
وبرغم حبك لن نتفق
فلو كان قلبي يحكمني
فعقلي دوما يسبقني
ولا تحزن
لو إنني يوم تركتك
فأنا لست مثلك
احترق شوقا لمن أحب
فأنا
خوفي دوما من المجهول في القلب
يجعلني أفكر وأفكر
قبل أن أحب
حاولت أن تغيرني فتعبت
وبقيت أنا كما كنت
فالتغير شئ صعب
والاصعب أن يهجرك من تحب
فرجائي الأخير
أن تسامحني
واغفر قسوتي إن استطعت
وان تذكرتنى يوما
ابتسم
من اجل حبك الضائع
وأنا دوما سأحلم
بحبك الرائع الحنون

Thursday, October 11, 2007

فراق


اكتر إحساس بيوجعلى قلبي بجد
أنى أحب حد قوى وتكون ليه تفاصيل كتير معاه وتفرقنا الايام يكون مجرد ذكرى وانك تقابله الحد ده تانى يكون صعب جدا طيب ليه بتجمعنا الايام وتقربنا قوى كده لما هى هتفرقنا تانى؟
فارقت اصحاب ليه كتير كانوا غالين عندى جدا
اولهم كانت صديقة طفولتى وبنت عمتى كنا دايما مع بعض من قبل حتى ماندخل الحضانه وابتدائى واعدادى كل يومنا كان مع بعض وكل ذكرياتنا حلوها ومرها وزعلنا واحلامنا العبيطة وشقاوتنا وضحكنا ومواقف كتير لما نفتكرها الوقتى سوا بنضحك عليها من قلبنا بجد
بجد يا مرمر افتقدتك كتير قوى لما سافرتى مكنتش متخيله ازاى هيعدى يومى من غيرك ازاى حياتى اللى جايه مش هتكونى فيها؟ هروح المدرسه مع مين ؟ ومين هيتجنن معايا لما أحب اتشاقى؟ جايز مش قولتلك الكلام ده وقتها كنا لسه صغيرين بس كنت حاسة بجد بحزن قوى لفراقك عدى تقريبا عشر سنين على اللحظة دى وبنتقابل وعلى اتصال ببعض بس بجد افتقدتك قوى
اصحابى كانو ديما الأهم عندي بحبهم جدا فى كل فتره فى حياتى كان ليهم دور رئيسي
اصحابى أيام المدينة الجامعية
فى اخر يوم فى سنه اولى كنت حاسة انى قلبى بيتعصر من الحزن لفراقهم سنه كامله بناكل وبنشرب وعايشين مع بعض شايلين هم بعض وبنفرح لبعض جمعتنا غربة وبرضه فرقتنا غربه استحملوتنى كتير
وحشتونى قوى
اصحابى وزمايلى فى الجامعة
انشغلت عنكم فى اخر سنتين وفى اخر يوم فى امتحانات سنه رابعه دورت عليكم كان نفسى اشوفكوا قوى كنت عارفه انكم زعلانين منى عشان كنت بعيده الفتره الاخيرة بس للاسف كان معظمكم مشى من غير ما اسلم عليكم للمرة الأخيرة سامحونى انى كنت بعيده عنكم بجد بندم على كل لحظه مش قضتها معاكم
اصدقاء كفاح مابعد التخرج
بقالنا سنتين مع بعض اتعلمت منكم حاجات كتير بحبكم جدا بلاقى نفسى معاكوا همومنا واحده واحلامنا واهدفنا بتعرفوا تخرجونى من اى حالة حزن كنت بمر بيها وكنت بلاقيكم دايما واقفين معايا
بس برضه الفراق مسبناش
اللى سافرت واللى اتجوزت وانشغلت عننا ربنا يوفقكوا ويهنيكوا بس خايفه كمان شويه مش الاقى حد منكوا
ماما كانت دايما تقولى ان مسيرنا نفترق وانى هفضل لوحدى من غيركو كنت دايما ساعتها افكر انى احاول اسافر بره مصر اتغرب وانا بعيد عنكم احسن ماكون فى بلدى ومتغربه من غيركو بس غالبا كلام ماما صح
بنفترق واحنا مش حاسين
المشكله الاصعب
فى فراقنا لحد بنشوفه كل يوم ومعانا فراق احساس مش جسد مش بعد ومسافة وسفر
حد قريب منك وساكنك وعايش جواك وكان اقرب ليك من نفسك
هى دى سنة الحياة مش كده؟
مش عارفه ليه اخر مرة كنت معاها حسيتها بعيدة عنى قوى بجد مفتقداها انا عارفه انها مشغولة والحمد لله انها مشغولة بخير ليها انا بجد سعيدة ليها جدا
بس مش لاقيها
بتقولى انى مقصره معاها
بس بجد غصب عنى مش عايزه اشغلك معايا انا عارفه انك مش فاضية
والله مفتقداكى جدا بشكل متتخيلهوش
بدأت احس ان كل اللى اصحابى وحبايبى بعد شويه مش هلاقى حد منهم معايا
حاسه انى هفضل لوحدى
كنت دايما شايله هم اليوم ده
كنت عارفه انه هيجى بس مكنتش عارفه انه قريب كده او جايز كنت بهرب منه
طب واللى باقين من اصحابى اقرب كمان ليهم ولا لغاية كده وكفاية

اصل هقرب عشان افارقهم زى مافارقت غيرهم؟
وعارفه برضه انى مش هقدر استغنى عنهم
بس اتعلمت حاجة مهمة قوى
محدش بيموت مين غير حد والحياة بتستمر
بقيت بجد بخاف اقرب من حد اوحد يقرب منى
بقيت بحس انى من غير ما احس بعمل حدود بينى وبين اصحابى بقالى كام يوم مش لاقيانى معاهم وبحاول اهرب منهم سامحونى عارفة انى بكون غلسة قوى بس بجد محتاجة انى اكون لوحدى الايامدى مش عارفه ليه؟
جايز بأقلم نفسى على الايام اللى جاية
عشان مصدمش لفراق حد تانى منكم

Friday, October 5, 2007

نظرات



اعلم أنى حين القاك سأعرفك
دون حوار
فقط عندما تتلاقى أعيننا
اعرف أنك ستسكنني
منذ الوهلة الاولى
فقط هي نظرات العيون
ولحظات تمر علينا ونحن في حالة من النشوى
لأننا أخيرا تقابلنا
أكنت تبحث عنى كما كنت انا ؟
كلما خرجت من منزلى أتساءل
هل هذا هو يومنا الموعود؟
أسير فى الطرقات فابحث عنك
وحين يحدثني احدهم
اسرح لحظات في عينيه
لعله أنت
ولكن تأتيني الإجابات من العيون
بأنه لم يأن أواننا بعد
قابلت كثيرين
ولكن لم اشعر في اللقاء
بهذا الإحساس
الذي سأشعر بيه حين ألقاك
ولا تسألني عن شعوري هذا
فأنا اشعر به فقط حين أذكرك
ويمر يوم وراء يوم
وشهر وعام
وأعوام
ولازلت أبحث عن عيون اعرفها
و أحسها حين ألقاها

Monday, October 1, 2007

فقط اريد ان انسى


مازلت ياسيدى
أذكر تفاصيلنا
همسنا
حوارنا
ضحكنا
خلافنا
كل ماكان بيننا
إلى الآن مازلت أذكرك
اذكر بكائي بين يديك
وعشقي لك
وهروبي منك إليك
مازلت إلى الآن
احلم بك رغم ماكان منك
أراك كل ليلة كما كنت
حاولت كثيرا أن أنساك
وحاولت وحاولت
و مع غيرك كنت اهرب منك
ولكن دائما أنت
ليس سواك الآن يسكنني
إلى متى؟
احتاج بشدة أن أنسى
كي ابدأ من جديد
كي أحيا مرة أخرى
اذكر كل عادة علمتني إياها
رائحة البخور كلما شممتها
تذكرت أنها كانت عادة لك
رائحة عطرك ولونك المفضل
واسمي كيف تنطقه
نظرتك وابتسامتك
كيف أنسى ؟
وكلماتي التي أقولها كانت لك
وتفكيرا جال بخاطري
علمتني أنت كيف يكون
كل شئ لي الآن كان لك
كنت أنا أنت
فكيف أنساك ؟
ولا يمر يومي بلا
عادة أو كلمة تعلمتها منك
كيف أنسى ذلك القلب
وكيف كان يحنو على؟
وكيف كان يقسو وأنا بين يديه؟
كنت مرآتي
وصوت بداخلي
وضعفي و قوتي
و حلمي وحقيقتي
كنت أمل أحيا عليه
و وهم طالما ارقني
شئ بداخلي يرفض سواك
لا اشعر مع غيرك
بهذا الذي كان بيننا
ذلك الإحساس الذي يجمع قلبين
يشعر كلاهما بالأخر عن بعد
لماذا عندما أحاول افشل دائما؟
لماذا مازلت تسكنني؟
وكيف اهرب منك؟
والى أين؟
و أين هذا الأخر؟
الذي سيجعلني انسي ياسيدى وهمك؟
هل سألقاه يوما؟
أم كتب على قدر
أن تظل أنت ساكني الوحيد
لا
صدقني لقد تعبت
لم اعد أريدك كما كنت
أريد شئ واحد
فقط
أن أنسى
أن انسي كل مكان بيننا
أن أنسى ذلك العشق الذي يسكنني
أن أنسى ذلك الوهم الذي ارهقنى
أن انسي حلما ضاع منى
أن انسي قلبا طالما احتميت به
أن انسي
كي ابدأ من جديد
ولكن هيهات
فكم مر علينا ولم انسي
يا الله
ما هذا ؟ أسحر هذا ؟
أم عشق بلا حدود
أيجرى في دمى
أم انه مكان القلب
الذي كان له
ماذا افعل كي أعود كما كنت قبله؟
ماذا افعل كي أنسى وهمه؟
لقد ارهقنى كثيرا واحرقني أكثر
ومازلت اذكره؟
أكاد افقد عقلي
لماذا هذا الحنين الجارف إليك؟
لماذا الشوق بداخلي يقتلني؟
لماذا كلما ظننت أنى نسيت؟
يأتي طيفه من بعيد
كأنه كان معي بالأمس
كأنني ما تركته
وكأنه ما قسى على
كأنه ما جرحني ؟
وكأنني رغم البعد والجرح
غفرت
ونسيت
وكأنني لا أريد أن انسي حبه
بل اننى انسي دوما جرحه
ماذا بعد؟
سأفقد عقلي حتما
كلما تذكرت
لابد أن يموت قلبي
أو آت بقلب غيره
لا يسكن هو فيه
أو اهجر دنياي؟
ولكن
إلى أين؟
وأينما ذهبت كان بداخلي
مع نبض قلبي
وفى همسي
حتى ابتسامتي
فيها شئ منه
وحزني
وكلماتي
وحنيني إليه
إلى أين اهرب ؟
يارب
ليس لي سواك يخلصني
من هذا العذاب
الذي أحياه
يارب
أنى تبت وعائدة إليك
ارحم ضعفي
وارحمني منه
يارب
اجعلني انسي
فليس لي من مجيب سواك
يارب
اغفر غفلتي عنك
يارب

محاولات للبحث عنى


سألت نفسي: لماذا أدون؟
قالت :لكي تصلى إلى الحقيقة
حقيقتي أنا
أو
حقيقتك أنت
نعم
فهذه محاولاتي لكي اعرف
من أنا؟
أين أنا؟
لماذا أنا؟
وكيف أنا أكون؟
فأنا ابحث عنى
بين همساتي وآهاتي
بين تجاربي و أفكاري
بين أوهامي وأحلام عمري
ابحث عنى
بين دقات قلبي حين يحب
في نظرات عيني حين انظر حولي
في نبرات صوتي حين أحدثهم
وفى سكوني حين أحدثني
وفى صمتي حين أتأملني
وابحث عنى
في عيون الآخرين
ابحث ولكنى لا أجدني
فأتيت هنا
لأبحث عنى بين كلمات
كلمات قد تخصني
منذ زمن كتبتها
أو كلمات اكتبها الآن
أو كلمات مازلت في علم الغيب
أو كلمات لا تخصني ولكنني أحسستها
فوجدت فيها شئ منى
ملخص الأمر
إنها محاولات للبحث عنى
ولكن عذرا أن وجدتم في كل مرة
شخصيه غير التي كانت من قبل
فمجنونة أنا أحيانا أو عاقلة
قاسية قد أكون أو حنونة
متفائلة جدا أو يائسة
حزينة أوقات
ولكنى اسعد بلحظات فرحى
منظمة جدا
وفوضاوية إلى أقصى درجة
اهتم بتفاصيل الأمور
ولكنى اتعب من سردها
واحكي كثيرا وأصمت أكثر
طيبة أنا ولكنى بلا قلب
فالتمسوا لي العذر
فأنا لا اعرفني
فساعدوني كي أجدني