Saturday, September 27, 2008

كل عام وانتي ياصغيرتي صديقتي


غريب امر هذه الدنيا عندما تجمعنا هنا
فى عالم افتراضي
نتعامل من خلف الشاشات
وعبر السطور والكلمات
فنشعر بأحزاننا وافراحنا سويا
نتشارك الضحكات والهمسات
نحتضن الاحلام ونمسح الدمعات
هنا سويا نحيا كل اللحظات
وانتى كنتي رغم البعد من القريبون للقلب
عرفتك هكذا منذ ان قرأت كلماتك فى مدونتك
ومنذ ان تحدثا للوهلة الاولى عرفت وقتها
انك قريبة جدا جدا
ورقيقة جدا
ونصيحتي يوم ميلادك
لا تجعلي الحزن يتمكن منك
تخلصى منه اولا بأولا
حتى لا يتشعب في خلايا روحك
ولا يكبر مع مر الايام والسنون
فهو ان تمكن صار كالاخطبوط
له الكثير من الايادى
ولن تستطيعى الخلاص منه
فلترحلي عنه رويدا رويدا
كل عام وانتي سعيدة
كل عام وانتي مع من تحبيينهم
كل عام وانتى ياصغيرتي صديقتي

Thursday, September 18, 2008

امبارح كان عمرى عشرين


امباااااارح كان عمري عشرين
وإذ فجأة ودون مقدمات لاقيتهم أربعه وعشرين
إمتى بقى وازاي وليه وكيف ولماذا وكل الأسئلة اللي ملهاش إجابات دي مش عارفه؟

أول مره أحس إن العمر بيجري بيه
وأنى بدأت اكبر فعلا من غير ما احقق اى حاجة من اللي كنت بحلم بيها
دنيا غريبة جدا فجأة بنلاقي نفسنا قدام تجارب كتير
مكنتش في حُسبنا بس اكيد على قد ما بنتألم منها
بنتعلم وبتضيف لينا كتير

كل سنة كنت بسأل نفسي سؤال لابد
منه يا ترى السنة الجاية هبقى عامله ازاي؟
وهيكون ايه جديد في حياتي ؟ ويا ترى هتتغير امتى ؟
وهحقق ايه من اللي انا كنت دايما بحلم بيه ؟
وتعدي سنة ورا سنة والاقيني زي ما أنا
مش عارفة اخرج من دايرة بلف فيها بقالي كتير
الخروج منها خروج عن مألوف والناس شايفه انه مش منطقي
أنا كمان بقيت اوقات بخاف اخرج منها وبرده مش عارفه اتأقلم
على اللف جوا الدايرة اللي الكل عايزني جواها

بجد مش قادرة صعبة قوووي الحياة بشكل أنا مكنتش مخططاله
او بحلم بيه بالعكس حياه دايما كنت خايفة انها تكون
السنة دي مش ناوية اسأل نفس السؤال بتاع كل سنه
لأني خلاص إجابته مبقتش تهمني كتير ومبقتش هتفرق
كل الأيام بقت شبه بعض اصلا مبقتش مستنية حاجة تحصل
لا حلوة ولاوحشة مستنية بس الأيام تخلص
ايه يعني لما الواحد يعيش اليوم بيومه
مش هتفرق كتير اني افضل اخطط اواحلم

لاء هحلم بس مش عشان احقق اللي بحلم بيه بس عشان
انا احلامي بقت مجرد هروب مش اكتر طريق بهرب ليه
احقق فيه كل اللي معرفتش احققه فعلا
هحلم عشان اسرق من الدنيا لحظات قليلة اعيشها زي ما أنا عايزه
عشان تصبرني على واقع انا بقيت عايشة فية تأدية واجب
و وجودي فية أمر لا فرار منه ومش بإيدي

دايما مكنتش بعرف اتخيل نفسي غير وانا فى
العشرينات جايز لاني دايما مكنتش بعرف احلم لابعد من كده
بتمنى اموت صغيرة مش عايزه اكبر عن كده
مش عايزه احتاج لحد في يوم
عايزه لاخر يوم فى عمري محتجش لحد يبقى معايا

احساس من زمان مسيطر عليا اني هكمل لوحدي حياتي من غير حد
مأقلمة نفسي جدا بس كنت دايما راسمه لنفسي وضع تاني اكمل فيه
مكنتش عايزه اكمل حياتي هنا في البلد
نفسي اسافر اعيش في مكان كبير اتوه فيه اعيش فى شقة لوحدي
ومحدش يكون ليه دعوه بيه اتجوزت متجوزتش
حياتى بقى وانا حره فيها من غير تدخل من حد

كل حد بيكلم من وجهة نظره وبس
وكأنه نصب نفسه إله يحاكم ويحاسب ويدى خطب ونصايح
لما بغلط انا لوحدي اللى هتحاسب وانا لوحدي اللي هدفع تمن اخطائي
واللي بيكلم وبيحاسب ده مش ملاك
وتجاربي رصيدي فى الحياة
مش صغيرة انا عشان حد يوجهني ويقولى ده صح وده غلط
و من صغري كنت بتعامل على اني كبيرة
مش هاجى الوقتي حد يقولي اعملي ومتعمليش
او اعيش على مزاج حد او ارضي أي حد على حساب حياتي
, حياتي انا بس اللى هعيشها مش أى حد تاني

الشئ الوحيد الجديد السنة دي فعلا في حياتي عالم التدوين
ده بقي ليه بوست لوحده كمان اسبوعين
ان شاء الله عيد ميلاد مدونتي اللي عرفت منها
ناس جميلة جدا جدا هحاول اخليه بوست مش كئيب