Saturday, December 5, 2009

من الرقص مع البوم ..لغادة السمان


حين اكون وحيدة فى البيت اسمع اصواتا تخاطبنى

واتحاور معها وصوتها يشبه صوتي كثيرا

بل يخيل الي احيانا ان صوتها هو صوتي لكنني لست متاكده من ذلك

لا لست مجنونه

فانا اعرف كيف اغلق عليها الباب جيدا حين اغادر بيتي

------------------------

ثمة مصاص دماء لطيف نتغزل به جميعا وندين له بالولاء

اسمه الحب

اصيب بالهياج فى طفولته

واصيب بالجنون فى مراهقته وبالفتور فى كهولته

اصيب بفقدان الذاكرة فى شيخوخته

لكنه مازال يحكمنا

------------------------

حين تفاجئنى صورتي فى مرايا المخازن

اتسائل من هذه المرأه الانيقة الواثقة من نفسها ؟

ماصلتها بي انا الطفلة حافية القدمين المتوحده كبومة والمذعورة كعصفورة

الراكضه تحت المطر منذ عصور بلا مظلة ولا قبعة ولا دفء

ولا حبه كستناء

ولماذا لا ترتسم صورتي الحقيقة فى المرآة : صورة بومة

واين اجد المرآة السحرية التي تعكس صورتي الحقيقة

الا على صفحات مياه الابجدية

-----------------------------------

قرأت قصيدتك التي تزعم فيها كاذبا انك تحبنى وفرحت حتى الثمالة

الم اقل لك صدق العشاق ولو كذبوا

-----------------------------------

وحذار حذار ان تقول لي كلمة احبك فتلك الكلمة تلسعني كعقرب

كل اللذين حاولوا قتلي سنوا سكاكينهم على كلمة احبك

ولا تغضب اذا لم اقل لك احبك

طالع الكلمة على اجنحة البوم حين نحلق معا

هناك سطرت رسائل حبي اليك الى ابدنا معنا

---------------------------

اتذكر دونما حنين

تنهيدة الراحة اللامسموعة التي تطلقها من مساماتك

حين تكذب علي واتظاهر كاذبة بتصديق اكاذيبك

وتتوهم انك ربحت جولة واعرف اننى خسرت حبا

------------------------

الحب لا يجعلنا روحا واحدة فى جسدين

الحب لا يجعلنا شخصا واحدا

لا اريد ان تشبهني او اشبهك

ولا ان اتحد بك

ولا احب ان اكون صورتك فى المرآة

ولا ظلك ولا عصفور زينتك فى قفص ذهبي افتراضي

وحدة المسارين فى الحب ضرب من المحال

احب ان اظل مقيمة داخل جسدي

كي اذهب اليك وافرح بلقائك

وليظل حبنا غرفة لشخصين داخل ذاكرة

نلتقى فيها فى اجازة من اشباحنا وانهياراتنا

وفيضاناتنا وهواجسنا غير المشتركة

الحب لحظة جمالية عابرة مترعة بأجمل اكاذيبنا

ولن نبني تاج محل جديدا لكل وهم عشناه

فلا تقترب كثيرا كي لا تصير بعيدا

-----------------------------

احزانى تأكل اظافرها فى العتمة

مثل صبي خجول فى ركن ساحة مدرسة الايتام

واتستر على احزانى

مثل سكير يتستر على رائحه انفاسه فى مأتم والده

-----------------------------

قالت البومة

كلما سمعت كلمة حب شهرت مسدسي

فما من كلمة أكثر التباسا

الحب ؟ عش من العقارب مغطى بالبنفسج والفل

مصيدة فئران تحت العشب الحي المتوهج

مستنقع رمال متحركة متنكر في زى بحر

قال الديكتاتور : كلما سمعت كلمة ديمقراطية أشهرت مسدسي

قالت الصبية العاشقة : كلما سمعت كلمة حرية

فتحت نوافذ قلبى للعصافير وضوء القمر والريح

قال الشاعر : كلما سمعت كلمة فراق فرحت

فذلك يعنى لقاء مترعا بالجنون مع ابجديتي

حبيبتى وحدها تقف عائقا فى وجه الحب والشعر

-------------------------------

ترتجف الشمس بردا حين نفترق

ينتحب البرد هلعا من كسوف ليلي

يدا بيد يمشي حزني مع فرحي

فالفراق موت لكن الفراق حرية والحرية حياة

الموت السعيد كان دائما ثمن الحرية

--------------------------------

كيوبيد اله الحب يشع كراهية وعدوانية

وهو يرسل سهام الحرب الملتبسة

التي يلقبها الناس بالحب

يكره كيوبيد العشاق جميعا

ولذا لايرشقهم بوردة بل بسهم الحب

المغموس فى سم المرارة والخيانة والمكائد

الهذا ما من حب سعيد

الا في لحظه ما قبل اطفاء الضوء؟

الهذا يشبه الحب العداوة اكثر من الصداقة والود

فليكن حبنا مرحا بالرغم من انف كيوبيد

ولنعش معا حكاية حروب مرحة لا منسية

ففي الحب الكل غالب ومغلوب


غادة السمان - الرقص مع البوم

--------------------

على رؤية مصرية هذا الاسبوع

ونحن لسنا كما يرانا الاخرين

10 comments:

sookra said...

مساكى شيكولاته
زعلانه منك
بس وحشتينا وعودا حميدا
وحلو النيو لوك
حاجه كدا فيها تجديد
بتجددى كل حاجه ولاايه؟
وش بيغمز
بس اوعى حسك عينك تفكرى تجددينى اصل انا غير قابله للتجديد
هههههههههه
انا بحب غاده السمان
وبعدين ازاى تبقى سمان وتقول انها بومه
ههههههه
وحشانى يامضروبه

Tamer Nabil said...

بوست رائع

وعجبنى اوى الجزىء دة

احزانى تأكل اظافرها فى العتمة

مثل صبي خجول فى ركن ساحة مدرسة الايتام

واتستر على احزانى

مثل سكير يتستر على رائحه انفاسه فى مأتم والده

تسلمى رحيل

مع خالص تحياتى

الشعب لابد له من حكومه تشكمه said...

الحمد لله انك كويسه انا اتخضيت والله عليكى ,


عجبتنى اوى الكلمات دى ,,ودى عجبتنى جدااااااااااااا:

حين اكون وحيدة فى البيت اسمع اصواتا تخاطبنى

واتحاور معها وصوتها يشبه صوتي كثيرا

بل يخيل الي احيانا ان صوتها هو صوتي لكنني لست متاكده من ذلك

لا لست مجنونه

فانا اعرف كيف اغلق عليها الباب جيدا حين اغادر بيتي

خواطر شابة said...

كلمات جميلة
معها حق في الحب الكل غالب ومغلوب
وماأكثر المغلوبين
تحياتي لك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

اتعلمين ؟
حين أهم بإكمال كتابي المنتظر
أقرأ دائما لتلك الأسطورة
فتمنحني شعور البوح
ورغبة تفجير الحروف
بقنابل المشاعر
ومدافع الإبداع
..
هل يمكن ان تولد امرأة مثل هذه ؟

مسدس صغير said...

احييكى على روعة الاختيار

احزانى تأكل اظافرها فى العتمة

مثل صبي خجول فى ركن ساحة مدرسة الايتام

واتستر على احزانى

مثل سكير يتستر على رائحه انفاسه فى مأتم والده

صوره فريدة وجديدة

karim said...

رائع جداا ومعجب بة جددااا, يحياتى لكى بكل اعجاب

صوت من مصر said...

اولا
سمعت انك معانا
اول عرفت
او اطمئنيت انك معانا فى الحمله
ممكن ترسمى وطنك
للاسف بقى مفهمتش البوست ده

علاء سالم said...

السلام عليكم

إزيك يا سارة أخبارك إيه ؟

بصراحه الموضوع جميل والكلمات جميله ومعانيها عميقة وبعضها في الصميم

لكن نظرتها سوداويه أوي عن الحب فهي لا ترى غير الجانب الفارغ من الكوب
وهي كمن يترك الورده خوفا من الأشواك الضئيله الموجود بأسفلها

في رأيي أن الرجال في الحب ينقسمون إلى قسمين

أكثر الرجال حظاً وهو من يكون الحب الأول لحبيبته فهي تعيش معه الحب بفطرتها فلا تبخل عليه ولا تقسو عليه

وأتعس الرجال حظاً هو من أحب امرأه مرت بتجربه قاسيه من قبله .. لأنها حكمت عليه بالقسوة والخيانه حكما مسبقاً وهي في تعاملها معه فقط تبحث عن أدلة هذا الحكم الغيابي

الشجرة الأم said...

قد يتطلع البعض إلى الحب على أنه شيء أساسي في حياته كالماء والهواء وقد يعتبره البعض شيء ثانوي يمكن الاستغناء عنه

جميل ما خطتيه والخاطرة كذلك