Saturday, June 27, 2009

ونقول مبروك

بكرة ان شاء الله خطوبة صاحبتي وانتيمتي المدونة عفراء
ومن هنا من بلوج سبوت ومن بيتنا برضة بقولها
الف مبروووووووووووووك ياروشا
ربنا يتمملك بخير يارب ويجعل كل ايامك فرح
وعقبال ما أحضر فرحك يارب
*********************************
وكمان نقول مبرووووووك
للمدون الصديق مصطفى التائب عشان النهاردة فرحة ياجدعان
يارب تكون بداية لحياة جميلة وكلها سعادة وخير
عقبال كده لما اشوف ولادك بيلعبوا فى حضانة بلوج سبوت

Saturday, June 20, 2009

رنة خلخالي


كل يوم م الصبح بدري

ألف ملايني على عمري

أداري دمعتي وحزني

وارسم بكحل العين

ضحكتي وفرحي

ولا أبين من لفتي غير خلخال

رنته نبض قلب الولهانين

وأنا نبض قلبي فيا سجين

ومن جمال العين أبين الرمش

فيلومني طبيب العاشقين

حني يا سمرا

ياللي ف الفضا سارحة

ده اللى يشوف سواد النني

بغيرك ما يحلمش

فأقوله وايه ذنبي

ده أنا اللى العشق بكاني

وخلاني في الهوا جارحة

وقسانى

على القلوب الدايبة م الفرحه

وأمشى فى خطوتي رقة ودلع

ومن ورايا ألف عاشق يتوجع

يقول الأه

أرد برنة الخلخال

مش أنت اللى عليك العين

ولا اللى القلب ليه مال

وليلاتي ينادي الحنين

ع الفارس اللى عدي مرة من سنين

ومن غير كلام كان الحديث واصل

وفى وجوده لاقيت الدفا حاصل

وفى عيونه

كانت حروف اسمي بترقصلى

وفى كف ايده كتب قصتي واصلي

وغاب القمر

لاقتنى وحدي معايا وعد

انه يعود بعد الغياب والسفر

ومن يوميها وقلبي دايب م السهر

لا قدر ينسى ولا ف يوم بقى حجر

ومن شوقي اللى ما ينتهى

بقيت كل يوم ألف ملايتى واجري

أدور بين عيون الناس

عن العاشق

اللى علمني الحب من صغرى

عن الغايب

اللى قلبه قوى على هجري

يا ترى فاكر ولا نسي يا ناس وعدي

Saturday, June 13, 2009

سفر


هو انا باين مكسلة اكتب كان فى كام حاجة عايزه اكلم فيهم كتبت تدوينين ومرضتش انزلهم وحكيت مع نفسى تدوينة كنت حاسها مهمه جدا بس تقريبا كنت بتسلى فى الطريق وانا راجعة من السفر لحد ما وصلت البيت حسيت انى عشان اجمع كل اللى حكيته مع نفسي هيكون صعب جدا رغم انى من زمان عايزه احكي في الموضوع ده بس برضه تفضل نفسي اقرب حد ليا اكيد هيجي يوم واتكلم في اللى انا كنت عايزه اقوله كمان كان فى كام محاولة كتابة بالعامية عايزه انزلهم هنا بس برضه مش عارفه ليه او عارفه ليه مليش مزاج انزل حاجة جديدة كمان انا هغيب فترة - على اساس انى كنت موجوده اصلا هههه- انا مسافرة بورسعيد يوم الاتنين ان شاء الله ويوم الجمعة الجاية لقاء مدوني بورسعيد التفاصيل على مدونة نهر الحب وهرجع السبت وهسافر القاهرة التلات عشان المفروض ان فى تجمع يوم الاربع الصبح عشان راحة السويس هقضى اربع وخميس وجمعة هناك سعيدة جدا لانى اول مره اروح السويس رغم قلقي ان مش معايا حد اعرفه .الشهر ده زحمة جدا وفى احداث كتير بس حسيته بداية وفاصل عن الشهور اللى فاتت كانت كئيبة جدا بس الاكيد اني اتعلمت كتير . فرص السفر حسيتها جاية فى وقتها لانى محتاجة فعلا اغير جو كده يبقى فاضل لسه سفريتين فى الصيف ده وان شاء الله يكونوا قبل رمضان القاهرة اجازه تكون طويلة شوية وكمان اسكندرية وعلى المدونين والمدونات الذين لم تذكر اسماء محافظتهم فى الخطة يبعتوا دعوات ليا وانا مش هتاخر عنهم ههههههههههههههه اشوفكم على خير جميعا
ملحوظة
بالنسبة للقاء مدوني الدقهلية ان شاء الله هنسق مع المكتبة ويكون اخر الشهر هنحدد اليوم ونعمل ايفينت على الجروب بأذن الله

Tuesday, June 2, 2009

موت


غربة

لا تنتهي ولن تنتهي فلا هي لها نفس تفكيرهم ولا حياتهم رغم الدم ورغم الحياة المشتركة لأعوام كثيرة تعلم أن هذا الصراع بينهم لن ينتهي حتما إلا برحيلها رغما عنهم سترحل ذات يوم بالطريقة التي تراها هي مناسبة لها وليس كما يريدون هم البعد وحده هو ما سينهى هذا الصراع الأبدي أم عن غربتها فهي تتوقعها منذ سنوات وتتمناها كثيرا شعور سيظل يلازمها حتى الموت الموت وحده لا سبيل غيره عله يأتي قريبا

ألم

تمر سنوات العمر وراء بعضها البعض في لمح البصر تتذكر أحلام يقظتها وأمنياتها أن ينتهي هذا الألم ذات يوم وتتراكم الأحزان , كلمات قد تكون عابرة مواقف كثيرة تظل تنمو وتنمو مع مرور السنوات تضحك على نفسها منذ زمن في محاولة للتشبث ببعض الأمل ولكن هيهات فكلما مر يوم زادت تلك النقط السوداء في القلب حتى ملأته وغطت كل أركانه يسيطر عليها شعور بالأم يولد شعور بالقسوة لا ينتهي إلا بانتهاء الحياة

كره

صار الكره إحساس مسيطر على كل من أساؤا لها على كل من حاولوا الاستخفاف بأحلامها وحياتها وتفكيرها تكرههم جميعا لا تملك لهم إلا اللامبالاة في معاملتها معهم حتى وان فسروا هذا على انه غرورا فليذهبوا للجحيم ستحيا كما تريد رغما عنهم تتمنى لو أنها استطاعت إن تقتلهم للتخلص منهم ومن سخافتهم وأحاديثهم المكررة الغبية التي لا تنتهي إلا بانتهاء الحياة فالموت إذن لهم أو لها

موت

تفكر فيه كثيرا فقد صار حلا وحيدا لتلك الغربة وهذا الألم فلتمت وليدفن معها كرهها وبغضها للعالم اجمع هل لديها الشجاعة الكافية كي تنتحر؟ كي تنهى كل هذا بيدها ؟ تريد موتا سهلا تخاف الألم الذي قد ينتج عن اى وسيلة تحاول بها الانتحار تكره الألم بشدة فكفاها منه ما أحسته طوال سنوات عمرها تنظر لأقراص دواء تتناوله وتمد يدها شريط واحد سيكفى لان تتخلص من تلك المشاعر البغيضة التي تسيطر عليها تجاه هذا العالم تتردد تتذكر الله تخاف الموت هكذا فتلقى بالدواء بعيدا تنتظر حتى يأذن الله بالموت الحقيقي لها فهي قد ماتت منذ زمن