Thursday, November 26, 2009

طهق مش عادى بمناسبة العيد السنادي

تحديــــــث
على مجلة رؤية مصرية
نشر لي الاخرون ليسوا كما نراهم دائما

كانت دايما اكتر حاجة بتعجبنى فى الغرب استقلال الابناء فى مرحلة عمرية معينة عن اهلهم كانت بجد امنية حياتي انى استقل بنفسى واعيش بعيد عن البيت واشتغل ولا احتاج لاي حد نهائى
لاسباب كتير اهمها اننى بميل لوحدتى مش بحب حد يدخل فى خصوصياتى ولا حياتي بستمتع كتير انى اقعد مع نفسى فى هدوء افكر واتأمل كمان انا بكره الدوشة جدا والرغى الاسرى المعتاد والكلام المكرر اللى بنسمعه كل يوم وطبعا احنا شعب اصلا متطفل بطبعه وحشرى جدا فمن الصعب انك تلاقى حد بيتمتع بحقه فى الخصوصية والاستقلال جوا البيت بدافع الخوف والقلق او اننا مهما كبرنا فى نظرهم اطفال او لاننا مش عارفين مصلحتنا طبعا اللى هما ادرى بيها وان احنا دايما غلط وطبعا مش بنعرف ناخد قرار – ما احنا تربيتهم لا مؤاخذه هنعرف ناخد قرار ازاى واحنا اصلا محرومين من ابسط حقوقنا من حريتنا فى الحياة من غير اوصياء بيفكروا وبيخططوا وبينفذوا لينا كأننا المفروض مالناش وجود- بصراحة انا ممشيها بلطجة
المهم يعنى ان المشكلة فى ايه بقى انك مع الوقت الاهل بيحسسوا ولادهم انهم عبء عليهم او ان المفروض ان دورهم مؤقت وليهم رسالة معاهم تنتهى لما كل واحد فيهم يبدأ حياه جديدة لو ولد يشتغل ويتجوز طبعا ولو بنت يبقى نهارها وليلها مش فايت لان ذنبها الوحيد انها بنت دى بقى اهلها يتعاملو معاها على انها كارثة وطول الوقت لازم يحسسوها انها لازم تتجوز وانها مش ينفع تقعد اكتر من كده كأنها ضيفة وكأنه مش بيتها وانها حتما ولابد ولازما يجى يوم وتمشي طيب مش كانت استقلت بحياتها احسن وريحتهم منها بدل الزن والقرف ده لاء ازاى عيب ما يصحش دى بنت الناس تقول ايه ونخاف عليكى ازاى تعيشى لوحدك يعنى لا كده عاجب ولا كده عاجب حاجة تقرف بجد
حقيقى اوقات كتير كنت بكره كلمة عيب انتى بنت وبكره كونى بنت وانى مش راجل
خوف زايد وقلق وعادات وتقاليد ومجمتع عقيم وعقول عفنة ومحدش بيحس ولا بيقدر ولا بيشوف ابعد م الساقية اللى المفروض نتربط فيها واللى يفكر يخرج من الساقية يبقى وقعته طين
انا بقى مش عايزة اتجوز ولا هريحهم لو شايفين ان ده الحل الوحيد عشان اتحرر من كوني احمل لقب انثى لانى مش تابع لحد انا كيان مستقل بذاتي ليا حياة وليا حق انى اعيش من غير ما استني حد يحررني من اسر عادات وتقاليد وافكار بالية وهفضل اسعى انى استقل بذاتى ومش محتاجة لحد واقدر اعيش لوحدي
-----------------------------------------------
ملحوظة من ملاحيظي العبقرية
انا كنت بفكر اكتب من زمان عن الموضوع ده بس بشياكة اكتر من كدة وروقان واكتبه فصحى بقى واغني والحن واقول بس بصراحة الغنا مكلش دماغى فى الموضوع ده اصلى دمى محروق اثر خناقة اسرية معتادة مكررة مملة فطلع البوست ردح مصرى معتبر اى خدمة زرونا تجدو من كل صنف ولون


اه صحيح كل سنة وانتم طيبين وعيد سعيد وكده يعني

Monday, November 9, 2009

أوان الأحلام


كنت كثيراً ما أعانى من وقوعي المتكرر فى تلك الحيرة التي لا تنتهى بين معنى الرضا التام بقضاء الله وقدره وبين مفهوم الإستسلام لظروف قد تبدو قهرية فى ظاهرها

وما بين القناعة التى هي كنز لايفنى وبين طموح يلوح لي في الأفق من بعيد

ما بين أحلامى التى طالما راودتني منذ صغرى وما بين واقع فرض علي فاستسلمت له

رافعة رايات فشلي معلنة أنه قد فات أوان تحقيق الأحلام

و لكن هل حقاً هناك أوان لتحقيق الأحلام ؟

وهل تحقيقها يرتبط بفترة عمرية دون غيرها ؟ وبأشخاص بعينهم دون سواهم؟

عنى أيقنت أنه علي كل فرد منا أن يسعى لأن يكون له تجربة نجاح خاصة به وحده تصنع له اتزان نفسى وتكون له أرضاً صلبة يقف عليها شامخاً قوياً مهما توالت عليه زلازل الحياة ومن بعد نجاح تجربته الخاصة فلينطلق فى الحياة كيفما شاء باحثاً عن أى شئ أخر يرغب فيه بنفس سوية ورح هادئة

أيقنت مؤخراً أن الأحلام لا ترتبط بمرحلة الشباب بل مستمرة مدى الحياة كل ما علينا أن نستمر فى محاولاتنا للوصول لنجاح ما فى مجال نراه مناسباً لقدراتنا والمحافظة عليه طالما لازال فى قلوبنا نبض وفى أجسادنا صحة وفى أرواحنا براح للحلم

كنت أعتقد أن قدرتنا على الحلم تقل كلما تقدم بنا العمر أو كلما ازدات رقعة الحزن لدينا فالحزن يستهلك طاقات الحلم والقدرة على الحياة والاستمتاع بها فيلقى بنا فى دوامات يأس لا تنتهي

فقط عليك أن تحاول دون ان تنتظر احد يأتي ليحاول بدلاً منك

لأنك إذا كنت تنتظر من يمد لك يد العون ليخرجك من ظلمات نفسك إلى نور الحياة فتأكد أنه طالما أنك لا تملك القدرة على مساعدة نفسك فلن يستطع أحد أن يفعلها وينقذك من بئر أحزانك وفشلك ورواسبك الماضية فلا أحد يشعر بك مثلك ولا أحد أقدر على ما فهم دواخلك غيرك ولا أحد أقرب إليك منك ولن يحبك أحد ويتمنى لك نجاحاً اكثر مما قد تتمنى لنفسك

لا تنتظر من يصنع لك جنة على الأرض أو يهبك سعادة مطلقة أبدية فلا أحد يملك تلك العصاة السحرية التي يمكن لها ان تغير مجرى حياتك فى لحظات لابد ان يكون هذا التغير نابع من داخلك

جميعنا يبحث عن السعادة التي قد نفتقر من الأساس إلى معنى محدد لها ولعل ذلك راجع إلى غياب هدف نحيا من أجله و نسعى إليه ونسعد بتحقيقه

جميعنا يبحث عن سعادة حقيقية ونادرون جدا من يستطيعون إهدائها لغيرهم هؤلاء لابد وأنهم قد عرفوا أولاً الطريقة المثلى لإسعاد أنفسهم وتحقيق نجاحات شخصية صنعت لهم عالماً خاصأ ليس صحيحاً أنه خاليأ تماما من المنغصات ولكنهم اقدر على استيعابها بشكل اكثر صحة من هؤلاء الذين لا يملكون فى جعبتهم سوى رصيدأ من الفشل المتراكم خلال سنوات عمرهم مما يجعلهم يتعاملون مع هذه المنغصات على أنها كوراث قدرية جديدة لتعلية رصيدهم الفشلي اللا منتهي

************************************************

ملحوظة 1: هو انا اصلا كنت عايزه اكتب عن الفرق بين الرضا والاستسلام لان حقيقى مش بقدر افصل بينهم والموضوع عاملى تربنة فى عقلى - ومحدش يسأل يعنى ايه تربنة - بس لاقتنى سرحت فى الكلام

ملحوظه 2: بعد ما خلصت كتابة ضحكت بجد اكتشفت ان الكلام حقيقي مافيش اسهل منه هذا وان دل على شئ فبيدل على فشل برضه بس ده ما يمنعش ان فعلا مقتنعة جدا بالكلام اللى انا كتبته عشان وصلتله بعد تجربة حياتية عمرها 25 سنة يعنى انا دلوقتى يا ولاد بقدملكم خلاصة تجاربي فى الحياة على الله يطمر

Saturday, November 7, 2009

ابقوا تعالو كل يوووم


هييييه دونيا كنا فين امبارح ومع مين وبنعمل ايه والنهارده كل واحد من الناس اللى كانت موجوده رجع لحياته لوحده او مع ناس تانيه بس الاكيد ان احنا سايبين بصمة فى روح بعض

بجد كان يوم جميل جدا جدا الناس حقيقى احلى من مدونتها بكتير جايز لان فى مشاعر انسانيه مش بنحسها غير لما نشوف بعض ونسلم على بعض ونبص فى عنين بعض من غير شاشات ولا كيبورد ولا كلام مكتوب وتعليقات

امبارح كان يوم مختلف حقيقى كان فى ناس كتير مكنتش متوقعه كل العدد ده من اماكن مختلفة ناس شوفتها قبل كده وناس اول اشوفها وناس اصلا مكنتش متوقعه انى اشوفها

مجموعه حلوة قوى جميل ان يكون فى صحبة كده حتى لو كنا من اماكن متفرقة الحب اللى كان بين الناس امبارح والود والدفا بجد دوب اى مسافات بين الناس بجد شكرا جدا لكل الناس اللى كانو موجدين م القاهره ودمياط وكفر الشيخ والمحلة وكل ناس الدقهلية من جنوبها لشمالها وشرقها وغربها

كنت بعيد بقالى فترة ففى ناس كتير ما كنتش اعرف مدونتها بس حقيقى ناس جميلة واعتقد ان بعد الناس اللى واحد قابلها امبارح وشافها هرجع تانى ادون واتابع واتواصل معاكو من جديد

بالنسابلى اليوم كان مليان مفاجأت من اوله هحاول افتكر الناس بحسب ما شوفتهم احم احم اعذرونى لونسيت حد انا من امبارح بحاول اجمع فى المدونات بتاعتكم

او لما ركبت العربية م البلد قابلت بنتين مكنتش اعرفهم ومن كلامهم عرفت انهم رايحين اللقاء واذ فجاة طلعت ايناس صاحبة مدونة احزان ومعاها مروه صاحبتها اللى فضلت اعصر فى دماغى لحد ما اتفكرت شوفتها فين

اول ما وصلنا جالنا صلاح مسدس صغير قدام المستشفى عشان يدخلنا واللى كمان طلع بلدياتي من الناس اللى جدعه بجد مش عشان بلدياتي يعنى بس الحقيقة

قوم بقى قابلت مين واحنا داخلين داليا قوس قزح شربات داليا احنا اصلا نعرف بعض من لعبه ع الفيس بوك كنا جيران فى فارم تاون جميله داليا ولذيذه خالص حقيقى

وكان معاها صبرنى اللى ما كنتش اعرف انها من المنصورة جدعة جدا جدا بجد وبذلت مجهود جبار عشان اليوم امبارح

دخلنا المستشفى لاقيت تجمع كويس وناس بتتبرع بالدم

ارتحت لما شوفت وجوه اعرفها كان اولهم سول طبعا اللى كان بقالى كتير مش شوفتها بدات احس بقى بالامان شويه هههههههه وكان معها سلوى قريبتها وكمان قابلت ايمان سما مصر طيبة خالص والحمد لله رجعت فتحت مدونتها تانى

كمان لاقيت خالد همس الاحباب وضياء وعسقول اللى قابلتهم قبل كده فى بورسعيد حقيقى شخصيات محترمة جدا جدا جدا من هنا لحد القاهره عندهم وكان جمبهم واحد معرفوش فمسلمتش عليه واذ فجأة شويه وسمعته بيقول انه صاحب مدونة رحلة البحث واتارية طلع محمد الغرباوى اللى بقاله اكتر من سنه ونص عايز يحضر لقاء وكل ما نظبط ميعاد ميكونش موجود فى مصر كان شايف انى مستقصداه عشان ما يحضرش كل مره الحمد لله اخيرا حضر لقاء قبل ما يسافر حد محترم جدا بجد من الناس اللى سعدت بلقائها

كمان كان فى سالى عاشقة وغلبانة اللى ما كنتش اعرف مدونتها دمها خفيف جدا شربات حقيقى وفضلت هى والغرباوى يتكلموا فى مصطلحات بترولية باحتة

كان فى كمان فاتيما جميله جدا شكلا وروحا حقيقى وبنت خيخه كمان ربنا يكرمها يارب ومعاهم ميرا امرأه بعقل رجل

كمان من الناس اللى كانت عاملة جو حلو جدا وواقفت واقفة جامده مع كل اللى اتبرعوا شيما الشعب لابد له من حكومة تشكمه سكر سكر سكر حقيقى من الناس اللى ما كنتش اعرفها خالص ومبسوطة بمعرفتها قوى البنت كانت راحه جايه تتطمن على كل الناس اللى اتبرعت وتشربهم عصير وتاكلهم حلويات

الناس كلها كانت خايفة على بعضها وكان فى جو حلو جدا

كمان كانت احلى مفاجأه بجد اللى ما كنتش متوقعاها خالص انى اشوف ليساندرا صاحبة مدونة على الهامش انا اعرفها من المدونة والتعليقات حقيقى انسانه جميلة ورقيقه جدا واصلا هى ليها مكانة فى قلبى من زمان رغم ان ما كنش فى تواصل

كان فى كمان ساسو شربات ودمها خفيف كنت اول مره اقابلها

كان فى ميادة صاحبة مدونة ايامنا الحلوة كنت اعرفها بقالى مدة عسوله خالص بس ملحقتش المركب

ودعاء سلطان اللى لسه اعرفها قريب م الفيس بوك لذيذه خالص

كمان طبعا كان فى ابراهيم العدوى صاحب مدونة كأنى اتكلم ومن الناس اللى اعرفها من زمان بس اول مره نتقابل شخصيه جميلة ومحترمة

وكان فى ليدى روح طفلة مش عايزه تكبر واميرة على كوكب مهجور من دمياط

و مى مدونة حلم كان

وبوبو وكينك توت وابنهم عمر

ومصطفى فك زنقة و محمد عبد الرحمن بلاد السحر والخيال

وبنت المنصورة واختها بس مشيوا بدرى وخافت تركب مركب معانا

فى ناس ملحقتش اتعرف عليها كويس واتكلم معاها جايز بسبب العدد فكنت عمالة راحه جايه من اول الترابيزه لاخر الترابيزه اصلها كانت طويله قوى كنا فعلا محتاجين مايك عشان نسمع بعض ههههههه

مشكلتى اميارح ان فى ناس يعرفوا رحيل م المدونة وناس تعرف ساره م الفيس بوك فكان فى لخبطة شويه وانا نفسى بقى ما حد يسألنى او اجى اعرف نفسى احتار اقولهم سارة ولا رحيل هههههه يالا الحمد لله طول عمرى بحاول اثبت ان الاتنين واحد يالا حصل خير المهم ان فى الاخر بيجمع بين سارة ورحيل محاولات للبحث عنى

مممم مش عارفه ممكن اكون نسيت حد احتمال انا اصلا لسه بدأ افوق الوقتى من امبارح ومروحتش الشغل

بس التجمع امبارح عاملى حاله حلوه قوى وحاسه انى عامله دماغ هههههههههه

انا حاولت اجمع مدوناتكم

بس ما اعرفتش اوصل لحسابات ع الفيس بوك فياريت لو حد عنده حساب يضفنى عليه ده حسابى

اللى نفسه يعرف تفاصيل هتلاقوها عند

فاتيما

سول

شيما

دعاء سلطان

مسدس صغير

صبرنى يارب

كاتب مصرى

عاشقه وغلبانة

حكايات بوبو

ليساندرا

روح طفلة

رحلة البحث -محمد الغرباوى

سما مصر

فك زنقة

كينج توت

بنت خيخة

خالد همس الاحباب

ملحوظه الصورة للمنصورة بليل من مدونة على الهامش لليساندرا

Wednesday, November 4, 2009

اسئلة تبقى معلقة


لكي نفهم ما يحدث لنا لابد ان نؤمن انه عقاب علي اشياء لا نذكرها ,
و فيما بعد
سيتوالي ما قد يتعلق بما لا نذكره ايضا
منقول
من مدونة ذاكرة رحيل – بس مش رحيل انا
الجملة عجبتني وحسيتها جدا
جايز لانى مقتنعة بطريقة التفكير دى
او حسيت الجملة نفس موضوع البوست الجديد
ممكن جايز مش عارفه
************************

بين السماء والأرض تبقى هناك دوما أسئلة معلقة لا أجوبة لها

يعجز عقلنا عن الوصول بها من دومات بحر الاستفهام عنها إلى ميناء إجابة لها

قد تكمن في الإجابة عنها حكمة ما

فيقيني انه لا شئ يحدث عبثا فكل شئ مقدر وكل مقدر ورائه حكمة

حكمة قد ندركها على المدى القصير أو البعيد أو تبقى معلقة بين السماء و الارض

أوقات ينتابني حقد على هؤلاء الذين يملكون عقولا لا تعمل ليل نهار ولا تبحث عن ما بين السطور ولا تشغلها كثيرا تفاصيل الأحداث وعلاقتها ببعضها البعض وعلاقتها بما مضى وما سيأتي

ولا يتساءلون عن كيفية حدوث الأشياء بطريقة ما دون غيرها وفى توقيت ما دون أخر

أشخاص لا تعنيهم تلك الأسئلة المعلقة فغير المطر لا يهمهم ما بين السماء والأرض

بالتأكيد هم اسعد حالا واهنأ بالا واهدأ قلبا

من هؤلاء المجانين الذين يملكون عقلا يرهقونه ليل نهار

في البحث عن مسببات الأمور ونتائجها وعلاقتها الحقيقية أو تلك التي نستنتجها

************************
يوم الجمعة ان شاء الله
هيكون فى يوم للتبرع بالدم فى مستشفى اطفال المنصورة
وبعد كده لقاء تدويني
للتفاصيل
هنا علي الفيس بوك
او علي مدونة مسدس صغير