Monday, September 13, 2010

ذاكرة الجسد بين الرواية والدراما ... 2




قبل أن أصل لمنتصف حلقات مسلسل ذاكرة الجسد كنت قد كتبت عنه هنا - ذاكرة الجسد بين الرواية والدراما ...1-  فقد بدأ قوياً وانتهى قوياً وما كان بين البداية والنهاية استوقف كل من قرأ الرواية وشاهدها عملاً درامياً فى شهر رمضان

كان بحق فى مجمله عملا ممتعاً وكانت للغة الفصحى دوراً كبيرا فى رفع مستوى العمل خاصة أن الرواية ذات لغة رائعة وعذبة توحدت معها كاتبة السيناريو السورية ريم حنا وبالرغم من هذا الخلاف التى تحدثت عنه بعض المجلات بين كاتبة الرواية الجزائرية أحلام مستغانمي وبين كاتبة السيناريو بسبب عدم رجوع ريم حنا إلى أحلام فيما أجرته من تعديلات وإضافات عند تحويل الرواية لعمل تليفزيوني إلا انني أرى أن ريم حنا بذلت مجهودا يتضح لقراء الرواية قبل مشاهديها

ولعلي التمس العذر لأحلام مستغانمي فحين يكتب شخص ما رواية ويتعايش مع أبطالها لسنوات يصبح هو أكثر فهما لنفوسهم والأكثر دراية بمرجعياتهم وهم أدرى بالحال الذى قد يصبحون عليه حين نغلق عليهم غلاف الكتاب بعد وصولنا للنهاية التي قد تبدو لنا أخيرة وانما لكاتبها هى بداية لمرحة أخرى لأبطاله فى عالم أخر خلف الورق

مع هذا أرى أن ريم حنا لم تخن أبطال الرواية الأساسين بل على العكس توحدت معهم كما رسمتهم وقدمتهم لنا مستغانمي على صفحات روايتها الرائعة جعلتنى ريم لا أشعر بفجوة بين قرائتى للعمل ومشاهدتى له  ، صنعت سياقا متجانسا بين حوارها وبين تلك المقتطفات التى استعانت بها من الرواية ذاتها فجاء الحوار سلس ممتع والأحداث هادئة مما جعلني أستمتع باللغة قبل استمتاعي بالاحداث ذاتها
 فى منتصف الحلقات كانت تنتهى أحداث الرواية الاساسية وبدأ دور ريم حنا فى إضافة أحداث للنصف الأخير للمسلسل ، كان فقط مأخذى الوحيد يرجع إلى كون العمل محكوم بعدد حلقات مما أدى إلى ظهور بعض التفاصيل الصغيرة الغير منطقية والأدوار المختلقة التى لم تضف كثيراً للعمل الروائي بغض النظر عن كونه عمل درامي فالذين لم يقرأوا الرواية قد لا يشعرون بتلك التفاصيل
ولعل لهذا السبب كان يجب على ريم حنا أن تعود للكاتبة الاصلية للرواية ، غير هذا فأعتقد ان ريم  قد نجحت فى تحويل هذا العمل الروائي العملاق لعمل درامي ممتع يستحق المشاهدة
-----
أما عن الأبطال تحدثت فيما سبق عن دور خالد بن طوبال والذي قام به الممثل جمال سليمان والذى أكد خلال الحلقات انه لم يخفق فى تأدية دوره بل كان مرآة عكست -لنا نحن قراء الرواية - صورة خالد من الورق إلى الواقع دون أن يخذلنا
وبذكر دور خالد لا يجب أن ننسى أيضا الشاب مجد فضة الذى قام بدور خالد حين كان شابا
أمل بشوشة كما قلت أيضا سابقا سنتجح إذا لم تنل تعاطف الجمهور معها وأعتقدها نجحت في هذا
أما عن ظافر العابدين القائم بدور زياد الشاعر الفلسطيني بالرغم من قصر دوره وقلة المشاهد التي قام بها إلا أن لظهوره دورا هاماً فى مسار الأحداث ، أقنعنى ظافر حقا بأنه شاعر و مجاهد لا ينتظر سوى الشهادة
أعتقد أن العمل فى مجمله كان موفقا وأن وإختيارات الأبطال جميعها جائت موفقة حقا خاصة الادوار الرئيسية
-------
الموسيقى التصويرية كانت رائعة 
تتر البداية جائت كلماته جيدة وجميلة بالرغم من أننى من هؤلاء الذين انتظروا صوت جاهدة وهبي في هذا العمل بسبب هذا الرصيد الذي يجمع بينها وبين أحلام مستغانمي وانها الأكثر تعبيراً بصوتها عن ما تكتبه أحلام
------
بدأ المسلسل بمشهد لخالد وهو يسرد قصته بصوت قوي وبكلمات وعبارات خلابة من الرواية
وانتهي بمشهد لخالد وظهور للكاتبة أحلام مستغانمي لتنهي بصوتها وكلماتها روايتها التي بعد ستة عشر عاما من تاريخ نشرها مازالت تقرأ حتى الأن ومازالت تصنع جيلاً من القراء كل يوم والتى تحولت بعد كل هذه السنوات لعمل بهذا الرقي
-------
تقول أحلام عن ذاكرة الجسد هذه الرواية ما عادت تنسب لي بل انا التى أصبحت أنسب إليها

6 comments:

جايدا العزيزي said...

جميل جدا

تسلم ايديك

عيد سعيد

تحياتى

نهر الحب said...

انا لم ارى العمل وبالتالى لا استطيع الحكم لكن اثرتى فضولى
لمشاهدتة


تحياتى وحبى الخالصين

نهر الحب said...

فى اى امل عن يوم راس البر ولا اية

rack-yourminds said...

الاخت الغاليه رحيل
_______________

وانا بقراانبهارك بهذاالمسلسل الرائع جال علي خاطري مسلسلات رمضان التافهة!!شتان الفرق بين عمل هادف وممتع وبين عمل هابط يخاطب الغرائز ويفسد القيم
____________
علي فكره كنت ناوي اقرا تلك الرويات من علي النت ,لكن لاني مبحبش كتير القراءه علي النت ,فان شاء الله هشتريهم
__________
دايما موضوعاتك بجد رائعه
في امان الله

MR.PRESIDENT said...

الحمد لله أنا بعدت عن المسلسلات السنة دي .. وحصلتي فيها صفر .. لاعتقادي الشخص ان المسلسل لا يقدم حل للمشكلة المطروحة .
هو بيستعرضها وبيدخل جواها وبيسيبك ويمشي ..
لذا توجهت للبرامج اللي تقدري تقولي عليها دراميه برضوا ,, زي خواطر شاب 6 لان له هدف ورسالة

تحياتي ليكي

رحــــيـل said...

جايدا

شكرا ليكى جدا

:)

نورتى
-------------------------------------
نهر الحب

ياهلا نووسة اه حاولى تتفرجى عليه

بالنسبة ليوم رأس البر مافيش اى كلام اكيد لحد الوقتى .... ولو فى انا فى الغالب مش راحة
مع ان كلكوا واحشنى
لو عرفت جديد هبلغك اكيد
---------------------------------
وحيد

اهلا بيك
كل سنة وانت بخير
للقراية ع نت عيوب اكتر من مميزات فعلا بس هى مسألة تعود

شكرا جدا لوجودك الدائم
----------------------------------
بسام

ياهلا ببلدياتي

شوف انا بقالى 15 سنة تقريبا مش متابعة تليفزيون نهااائى لامسلسلات ولا برامج بس فى الغالب لما حاجة تثير فضولى بحملها نت

الجميل فى ذاكرة الجسد انه كان لغة فصحى راقية جدا فكان ممتع فعلا

تحياتى واحترامي